تحديد سبب وفاة "أميرة" حرب النجوم

قال مكتب الطبيب الشرعي لمقاطعة لوس أنجلوس، في بيان الجمعة، إن سبب وفاة الممثلة كاري فيشر تم تحديده على أنه توقف التنفس أثناء النوم وعوامل أخرى.

وتوفيت فيشر في 27 ديسمبر الماضي، عن 60 عاما بعد أربعة أيام من نقلها للمستشفى بعدما فقدت الوعي وهي على متن رحلة من لندن إلى لوس أنجلوس.

وكانت فيشر مدافعة عن الصحة العقلية وتحدثت عن صراعاتها مع الاضطراب ثنائي القطب وإدمانها الكوكايين. وبالإضافة إلى كونها ممثلة فقد اشتهرت أيضا بأنها كاتبة وذات حس فكاهي.

وقال بيان الطبيب الشرعي إن مكتب الطبيب الشرعي لمقاطعة لوس أنجلوس فحص جثمانها في 30 ديسمبر، ووجد آنذاك أنها توفيت بسبب توقف التنفس أثناء النوم و"عوامل أخرى لم يتم تحديدها".

وأضاف البيان أن فيشر كانت تعاني من مرض تصلب شرايين القلب، وكانت تتناول أدوية، لكنه أشار إلى أنه لم يتم التأكد من ارتباط هذه لعوامل بوفاتها.

وكاري فيشر من عائلة فنية فأمها هي الممثلة ديبي رينولدز ووالدها المغني إيدي فيشر. وقد اشتهرت بأداء دور الأميرة ليا في سلسلة أفلام "ستار وورز".

وبعد يوم من وفاة كاري فيشر عانت رينولدز من سكتة دماغية وتوفيت عن 84 عاما. وتوفي إيدي فيشر في 2010.

وبدأت فيشر التي ولدت في بيفرلي هيلز العمل وعمرها 12 عاما في ملهى ليلي كانت تمتلكه والدتها في لاس فيغاس.

وكان أول ظهور سينمائي لها وهي في سن المراهقة في 1975 في الفيلم الكوميدي "شامبو"، قبل عامين من مشاركتها في أول فيلم من سلسلة أفلام "ستار وورز".

وبعد خضوعها للعلاج من إدمان الكوكايين في منتصف الثمانينات، كتبت فيشر رواية "بوستكاردس فروم ذا إيدج" والتي تحولت بعد ذلك إلى فيلم بطولة ميريل ستريب وشيرلي ماكلين.



شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة