تزايد الوفيات الناجمة عن الزهايمر

Image title


زاد عدد الوفيات الناجمة عن مرض ألزهايمر بنسبة 55 ٪ بين عامي 1999 و2014 في الولايات المتحدة على ما أظهرت أرقام مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها.

وقدمت أسباب عدة محتملة لتفسير هذا الارتفاع الواضح في عدد الوفيات الناجمة عن هذا المرض المتلف للأعصاب الذي لا علاج له، منها تقدم المجتمع الأمريكي في السن وزيادة عدد الأشخاص الذين تشخص إصابتهم في مراحل مبكرة أكثر ولأن عددا أكبر من الأطباء والطواقم الطبية يوضحون أن ألزهايمر هو سبب الوفاة في شهادات الوفاة.

وتحدث واضعو تقرير هذه المراكز أيضاً عن تراجع الوفيات الناجمة عن أمراض أخرى في صفوف المسنين مثل الأزمات الوعائية-القلبية. وانتقلت نسبة الوفيات الناجمة عن ألزهايمر من 16.5 لكل مئة ألف شخص في العام 1999 إلى 25.4 لكل مئة ألف في العام 2014 الامر الذي يشكل ارتفاعاً بنسبة 55.5 ٪.

ويشكل مرض ألزهايمر السبب السادس للوفيات في الولايات المتحدة وقد مثل 3.6 ٪ من مجموع الوفيات العام 2014. وهذا النوع من الخرف هو السبب الخامس لوفيات الامريكيين فوق سن الخامسة والستين. ويشكل السن العامل المرجح الأكبر للإصابة بمرض ألزهايمر إذ إن غالبية المصابين هم فوق سن الخامسة والستين.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة