تساؤلات السيد الصرخي تدحض الفكر التيمي / بقلم فرات البدراوي

تساؤلات السيد الصرخي تدحض الفكر التيمي / بقلم فرات البدراوي 


 لطالما اتسمت افكار شيخ الاسلام ابن تيمية واصحابه بالتجسيم والتشبيه لله سبحانه وتعالى وكذلك قامت عقائدهم على اساس التطرف والتكفير لكل من يخالفهم الراي والطرح سواء كانوا من الاسلاميين او غيرهم من الديانات والمذاهب الاخرى حتى صارت هذه الافكار التيمية ( وللأسف) محل قبول ورضا عند شريحة لا يُـستاهن بعددها من الاسلاميين الذي سلموا عقولهم واوقفوها عن التفكير السليم واتبعوا هذه الافكار المسمومة الهدامة التي شرذمت وحطمت جسد الامة الاسلامية وهم يعتقدون (وهذا من جهلهم ) انه لا يوجد من يتصدى لهم ولا توجد ادلة تطيح بفكرهم لكنهم صُعقوا حينما تصدى لهم ولأفكارهم المرجع الصرخي ضمن سلسلة من المحاضرات العقائدية ( وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الاسطوري) حيث وجه مجموعة من التساؤلات البسيطة والتي اتسمت بنوع من الفكاهة او المزحة والبساطة لكنها واقعية وتامة واستدلال وبرهان تام وحجة دامغة دحضت وبشكل قطعي اغلب الافكار التيمية الاسطورية المجسمة والمشبه لله تعالى بالشاب الامرد الوفرة الجعد القطط وانه في روضة خضراء و رجالاه في خضرة حيث اشار ومن خلال هذا المقطع الفديوي الى هذه الاسئلة

https://www.youtube.com/watch?

حيث قال: (( قالوا : شاب ..في روضة خضراء ... رجليه في خضرة . قدميه في خضرة ... عليه حلة خضراء ... موقر في خضر... موفر في خضر ... قدماه في خضرة...) أقول ما هو سر اللون الاخضر وما هي حقيقته وتأويلاته وسؤال بريء فهل الاخضر يدل على  انه مشجع رياضي محترف لكن لماذا لا يخبروننا هل انه يشجع الفريق العراقي او السعودي فكلاهما يرتدي الاخضر؟!! )) .

وبالفعل هذه تساؤلات بسيطة لكنها عميقه في استدلالها وحجة دامغة وتامة على اتباع الفكر التيمي الداعشي القاتل التكفيري .

فرات البدراوي

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة