شارك هذا الموضوع

تفاصيل إكتشاف مخطط إخواني من تركيا لتهريب مرسي والشاطر بعد إعدام "حبارة"

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

إعدام حبارة بث الرعب للاخوان وأجهزة الأمن تستنفر بعد إكتشاف مخطط إخواني من لتهريب مرسي والشاطر بعد إعدام "حبارة"


أكدت مصادر أمنية، اعتماد قادة الإخوان في تركيا، خلال اجتماع موسع ضم 32 قيادي، أمس الخميس، مخططًا لتهريب قيادات الجماعة داخل السجون المصرية، وعلي راسهم محمد بديع ومحمد مرسي وخيرت الشاطر وعصام العريان وباقي أعضاء مكتب الارشاد، وذلك عقب تنفيذ حكم الإعدام في الإرهابي عادل حبارة تنفيذا لحكم المحكمة بقضية مذبحة رفح الثانية. 


حضر الاجتماع منسق حركة حازمون عبد الرحيم الصغير الذي يملك علاقات وثيقة مع قادة الاخوان في غزة وقطر، بحضور الإرهابي عاصم عبدالماجد والهارب عصام تليمة بتعليمات مباشرة من الشيخ يوسف القرضاوي الأب الروحي للجماعة الهارب في قطر. 


ولفتت المصادر، إلى أن محاور الخطة الإرهابية ترتكز على نقل التعليمات لأعضاء اللجان النوعية المسلحة التابعة للجماعة الإرهابية داخل الأراضي المصرية لتحديد يوم 25 يناير المقبل موعدًا للعملية على غرار ما حدث في 2011.

وتفاصيل الخطة الكاملة التي تمثلت في قيام أسر المحبوسين بالتظاهر أمام السجون وبدورهم يقوم قيادات الإرهاب بالتعاون مع عدد من السجناء بمحاولة إثارة الفوضى والشغب بالداخل، ولفتت الخطة إلى ضرورة تزويد السجناء بالهواتف المحمولة المتصلة بالأقمار الصناعية.


وطالبت قيادات الإخوان، خلال الاجتماع بضرورة رصد نقاط الضعف في الأجهزة الأمنية للسجون مثل معرفة أي حراس يمكنهم تسهيل التواصل ونقل الأشياء المهربة على سبيل المثال إما من خلال الرشوة أو من خلال التخويف او الاغتيال.


وشدد الاجتماع على اهمية التواصل مع القيادات داخل السجون للتنسيق حول إجراءات العصيان داخل السجن مع وجود دعم إضافي من الخارج، وركزت الخطة الإرهابية على عدد من نقاط الضعف أبرزها أن عدد السجناء يفوق الحراس عددا، فإذا نظموا الأمر فيما بينهم ستكون لديهم القدرة على جعل السجن غير قابل للسيطرة عليه.


وكشف مصدر أمني، أن الأجهزة الأمنية تنفيذا لتعليمات وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار تكثف من تواجدها أمام جميع السجون وجميع مداخلها ومخارجها بعد رصد دعوات من عدد من الخارجين على القانون بتنظيم الإخوان الإرهابي اقتحامها بقصد تهريب ذويهم مستغلين الاحكام القضائية التي حصل عليها قيادات التنظيم ما بين السجن المشدد والإعدام، حيث تم إرسال تعزيزات أمنية إلى سجون الفيوم، والقطا، والمرج، وطرة وأبوزعبل وبرج العرب والعقرب، ويتم تغيير الحراسة يومي.



آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري