تقاليد ليلة الدخلة في المغرب لن تصدق ماتراه عيناك.

ليلة الدخلة يعتقد الكثير من النّاس أنّ ليلة الدخلة يجب أن تكون فوراً بعد عودة العروسين من قاعة العرس، ولكن ذلك اعتقادٌ خاطئ؛ حيث إنّ ذلك يعتمد على الرّاحة النفسيّة والجسديّة لهما؛ حيث ينصح المختصّون بأن يقوم كلا الزّوجين بالمداعبات وأن يخلدا إلى النّوم بالكلام الجميل، والحركات اللطيفة، والمداعبة، والقبل المثيرة الّتي تحرّك شهوتهما كي يكسبا راحةً نفسيّةً قبل قيامهما بالاتّصال الجنسي، وبعد هذه الخطوة تبدأ عمليّة الإيلاج الأولى ببطءٍ شديد حتّى لا يكن هناك ألم، وعلى الزّوج أن يكون حذراً وأن لا يُسرع كي لا تُصاب الفتاة بنزيفٍ داخليّ يؤثّر على حياتها، وتتمّ هذه العمليّة عن طريق إدخال الزّوج قضيبه بفرج زوجته حتّى يُزيل غشاء البكارة، وإذا أدرك الزّوج أنّ قضيبه كبير مقارنةً بفرج زوجته لا بأس من الاستعانة ببعض المراهم أو زيت الزّيتون كي يكون الإيلاج يسيراً. أفضل طرق ليلة الدخلة أن تنام الزّوجة على ظهرها، وأن ترفع ساقيها إلى الأعلى، وبعد ذلك تبدأ مهمّة الرّجل بأن يقوم بإيلاج قضيبه في فرجها ببطء. أن ينام الرّجل على ظهره، ويقوم بإبراز قضيبه، ثمّ على الزّوجة أن تقوم بإيلاج قضيب الزّوج في فرجها ببطءٍ شديد دون ألم.


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة