توقعات 2017 : جاكلين عقيقي تتوقع الحب والعاطفة والزواج في 2017

  • الكاتب ameer
  • تاريخ اﻹضافة 2017-01-02
  • مشاهدة 18

توقعات 2017 : جاكلين عقيقي تتوقع الحب والعاطفة والزواج في 2017

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – التوقعات العاطفية وتوقعات الزواج 2017

التوقعات العامة 2017 : توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017

يطل علينا العام 2017محملاً بالأمل ويبشرنا بغد مشرق، بعد أعوام شهد فيها العالم الحروب والعنف، وانتشار الرعب في القلوب. ويعدنا الفلك بنوع من الهدنة والاستراحة، وبمرحلة توصل إلى نهاية الأزمات وتمنح العالم الحلول للمشاكل التي يتعرض لها.مع إطلالة العام الجديد، سوف نعيش مشهدا فلكيا اكثر ايجابية مما كان عليه في السنوات الماضية وتحسنا في الاجواء الامنية والسياسية المحلية والدولية انها دورة فلكية جديدة وعصراً جديداً سيبدأ مع هذه السنة 2017 تستمر حتى عام 2025 .
في هذا العام تبدأ الرحلة نحو الاستقرار الذي ستكون اول بوادره عام 2020 بعد ان نمر بفترات من الحرب والعنف والصراعات ستكون المحن هذا العام اقل عنفاً من السنة الماضية ولو انها تحمل خلالها بعض الاعمال الارهابية وضيقة اقتصادية وانهيارات سياسية.
لا يمكن القول إن العام 2017 هو عام مثالي. لكن المشهد الإيجابي يطغى عليه أكثر مما كان في الأعوام الماضية.
إذا أردنا التعبير بمعنى آخر، يمكن القول إن الحلول ممكنة هذا العام، ولو كان الدرب طويلًا ومثقلًا بالعثرات التي يمكن التغلّب عليها. صحيح أنّ بداية العام الماضي كانت سوداء بثّت اليأس في النفوس.
توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج الحمل(21 آذار – 20 نيسان)

تغييرات كبيرة

تكون هذا العام على موعد مع ارتباطات جدية، بعد علاقات عابرة، وتكون صاحب عزم على اتخاذ قرارات حاسمة في المجال العاطفي. تتخلص من الخوف الذي كان يعتريك بالنسبة إلى الالتزام، ويكون القرار بالزواج أو الخطبة أو البدء بعلاقة جدية وتكوين عائلة جديًا إلى أقصى حد.يلمع نجمك طوال هذا العام، وتكون حياتك الاجتماعية غنية باللقاءات المميزة والحميمية، لكن الاستقرار هو أكثر ما تبحث عنه لكي تشعر بالأمان والطمأنينة. وربما تراودك تساؤلات كثيرة حول حياتك العاطفية، وترافق قصصًا شخصية تتعلق ببعض الأصدقاء أو المقربين، فتكون الملجأ ومحل ثقة لهم نظرًا إلى حكمتك وخياراتك.
يؤلمك طلاق يحصل في محيطك العائلي، وتشهد على انفصال يطال بعض المقربين أو تجارب استثنائية يكونون عرضة لها.
تشعر برغبة في التحرر من أحد القيود التي تكبلك، فتدرس كل الاحتمالات للتخلص من هذا الواقع المزعج، وتتوصل إلى التزام وتغييرات كبيرة في نهاية العام، وتنطلق في حياة جديدة مبنية على أسس ثابتة، وتلتقي الحب إذا كنت أعزب.قد تراودك الشكوك أو تعيش بعض التردد في الأشهر الأولى، لكنك سرعان ما تتوصل إلى تجديد واستقرار في نهاية العام. وتشعر بأن تغيير المنزل أو الانتقال إلى مكان جديد أصبح أمرًا محتومًا، وقد يكون حديث عن رحيل أحد الأولاد بغية الزواج أو السفر.يكون هذا العام حاسمًا على الصعيد العاطفي، وقد يكون أكثرها روعة في مجال الحب والعلاقات،المشتري في الميزان يتناغم مع الزهرة الذي يستقر ثلاثة أشهر في برجك، ويعدك برومانسية مهمة أو بعلاقة مميزة تختبرها في بداية العام. أما أورانوس فهو الآن في الطريق إلى مغادرة برجك، في غضون سنة أو أكثر، ما يجعلك أكثر استعدادًا للاستقرار. ربما تصادف الحبيب في مكان بعيد أو غريب عنك، أو في مكان عملك. وقد يلفت نظرك أحد النافذين أو المسؤولين.قد يطاردك الحب بين شباط وحزيران، وتواكب الشؤون المالية الشؤون العاطفية، فكوكب الزهرة هو أيضًا كوكب المال بالنسبة إليك، وقد يعني الأمر أيضًا الزواج من شخص ثري أو مستقر ماديًا يؤمن لك الراحة والهناء.ربما تتدخل لحل نزاع قوي داخل العائلة، وربما تتوصل إلى حلول في الخريف. ويكون أحد الوالدين بأمسّ الحاجة إليك في مسألة مهمة تتطلب الصبر والحكمة في معالجتها.

 

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج الثور(21 نيسان – 20 أيار)

أحلام وإنجازات


يدخل المشتري منزلك السابع ابتداء من 11 تشرين الأول، وهو مؤشر إلى نجاح يحققه الشريك او الزوج في عمله، وإلى فرص كثيرة وسعيدة تتاح له، وأرباح يحققها من خلال بعض المشاريع.حاذر إثارة الخلافات فقد لا يتفهّمك الحبيب أو قد لا يميل إلى استيعاب مشاعرك الجيّاشة. قد يتهمّك بالأنانية والتكبّر وبقصر الرؤية بالسذاجة.
كذلك يشير المشتري في برج العقرب إلى تعاملك مع الشريك بطريقة مغايرة للمألوف.
تبدو الحياة العاطفية واعدة، فتتاح لك فرص لإقامة علاقات جدية إذا كنت غير مرتبط. أما إذا كنت على علاقة جديدة، فقد تسعى إلى زواج أو ارتباط هذا العام. تمارس سحرك وترغب في نيل إعجاب كل من تلتقيهم. وقد تنوع علاقاتك أيضًا إذا لم تقع في الحب. لكن الفلك يرى أن هذا العام يحمل إليك مشروعًا جديًا، وقد تسعى أنت إلى زواج مرتبط بأعمالك في الأشهر العشرة الأولى من العام.وعندما يدخل المشتري برج العقرب في 10 تشرين الأول، ربما يزداد ميلك أكثر إلى الاستقرار، فتسعى إلى إيجاد شخص تنسجم معه فكريًا وروحيًا. وتعدك الأيام قبل نهاية العام بلقاء الحبيب في الخارج، ويجذبك من تتعلم منه الدروس في الحياة.يسود الحياة الزوجية تقارب وود وتفاهم وأجواء رومانسية جديدة. تعبّر عن نفسك بطريقة أكثر وضوحًا من السابق. يجعلك كوكب نبتون حالمًا، فتتحدث عن مشاريع كثيرة تود القيام بها، وتزداد المشاعر عمقًا، فتشارك الزوج مناسبات سعيدة واحتفالات متعددة.تكون الحياة العائلية عرضة لبعض التحولات، وكشف بعض الأسرار أو المشكلات التي كانت مستورة، فعوامل الخسوف والكسوف تحدث في منزلك الرابع، أي في منزل العائلة، وذلك في شهر شباط وآب، ما يؤشر إلى بعض المفاجآت في قرارات يتخذها الأولاد ربما أو الزوج، أو إلى الكشف عن بعض الأسرار وضرورة التكيف مع واقع جديد. كذلك قد يفرح بعض مواليد الثور بالإنجاب أو باستقبال الأحفاد، ما يثير في أنفسهم الحماسة والسعادة
توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج الجوزاء(21 أيار – 21 حزيران)

تقدم بخطى ثابتة


تكون نجوميتك هذا العام كبيرة، وتمارس جاذبية تسمح لك بفتح بعض الأبواب، فتؤدي شخصيتك دورًا في الاستقطاب ونيل التأييد. ويتحدث كوكب زحل وهو في منزل الحب والزواج، أي في برج القوس، عن اختبار تمر به في حياتك العاطفية. إذا كانت علاقتك قوية تستمر وتصمد، وإذا كانت متزعزعة، فأنت في طريقك إلى الفراق أو الطلاق لإنهاء العلاقة.قد تُخرج من حياتك كل من لم يعد مناسبًا أو يغيب عنها أحدهم من تلقاء نفسه. أما في حال كنت وحيدًا، فتتاح لك فرصة إيجاد توأم روحك. إنه عام الانقلابات والتغييرات والقرارات المصيرية والارتباطات والمغامرات العاطفية.لاحظن ابتداء من شهر أيلول الماضي تغيرًا في حياتك العاطفية، حين دخل كوكب الحب، بالنسبة إليك، المشتري ، منزلك الخامس، ما جعلك أكثر رومانسية، وتعقد علاقات عاطفية مميزة تقودك إحداها إلى الزواج.يجعلك ساتورن تبحث عن علاقة تقليدية وجدية، ويجعلك جوبيتير ميالًا إلى التنوع والمغامرات والوقوع في الغرام عدة مرات. وربما تميل إلى شخص فتجعله يتعامل معك أو يعمل إلى جانبك.تركز على قضية تخص أحد الأولاد، وتتخذ قرارًا بشأنه قبل تشرين الأول، وينصحك زحل بعدم إهمال أي تفصيل أو عارض، في حين يدفعك المشتري إلى الاهتمام بمظهرك وشكلك والسعي إلى التحسين والتجميل.تتخلّى عن بعض أنانيتك وتلغي بعض المشاريع من أجل البقاء إلى جانب الشريك. لا بدّ أن يقدّر مواقفك المخلصة وأن يبادلك المحبة والاهتمام. كن أكثر حرصًا على حماية العلاقة من الأذى وسارع إلى تصحيح أي خطأ.تشعر بتباطؤ ما يجعلك عدائيًا قليلًا، حاذر الخيبة والتأخير، عليك التخفيف من العدائية والتصرف بهدوء وحماية نفسك من الأوضاع النزاعية.
توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج السرطان(22 حزيران – 22 تموز)

سنة تحقيق الاحلام 

إنه عام القرارات الكبرى، تتعمق خلاله الصلات مع الأشخاص الذين يستحقون ثقتك، وتتراجع عن علاقات تجرحك أو تسبب لك المتاعب والألم. تتحسّن العلاقات بالمحيطة تحمل إليك الرقة والود والحب. قد يتسبّب الظرف ببعض البلبلة فتعيد النظر في بعض العلاقات وتجد نفسك أمام قرار لا بد من اتخاذه.تختبر فترات من السعادة والتألق والحب والرومانسية، لكن الفترة الأفضل تبدأ في الخريف، فتبدأ بدورة فلكية ممتازة، وتنعم بحب حقيقي إذا كنت ما زلت وحيدًا.قد تبدأ العام بفترة من الجمود وإعادة النظر تقع بين كانون الثاني وشباط، ثم تصفو السماء ابتداء من مطلع شهر آذار، فتحقق الأرباح والنتائج الإيجابية بعد ذلك.يتسلط الضوء على نقاط الضعف في العلاقة، لكن تتاح لك لقاءات عذبة وتوسيع دائرة معارفك، فتترك أثرًا هائلًا في من تلتقيه وتمارس سحراً لا يقاوم. من غير المستبعد أن تبتعد عن أي علاقة تلوِّح بالجدية، إلا أنك تقضي وقتًا من التسلية والمرح واللعب، وترك الآخر يحبّك بأنانية. تحلم بجديد وبسفر، وتحاول أن ترضي من يحرص عليك بدماثة أخلاقك وعذوبة تصرّفك، إلا أن قلبك لا يعرف غليانًا، بل هو مشغول بمجال آخر، قد يكون مهنيًا أو ماليًا.قد تنطلق أعمالك والأحلام والمشاريع في نيسان وبين حزيران وآب، إذ يعدك كوكب الزهرة بأوقات جميلة ومناسبات سعيدة ولقاءات استثنائية. تظهر عن جرأة وعن قدرات كثيرة، وتغتني أيامك بالمستجدات الشخصية المميزة. إلا أن تشرين الأول يسجل خروج المشتري من معاكستك، وينتقل إلى موقع مناسب، فيبشر بفترة خريفية زاهرة وواعدة ومفاجآت كثيرة على الصعيد العاطفي.تستعيد الإمساك بزمام الأمور وتشعر بالقوة، فما عليك إلا أن تواكب الأحداث بانفتاح، فأنت بطبعك اجتماعي وترحّب بالفرص على أنواعها، فهذه هي الفرصة المناسبة لإثبات حضورك وشخصيتك على الصعيد العاطفي.تنطلق في فضاء واسع من الانشراح والمشاعر الجياشة. تكون الظروف العائلية والعاطفية مشرقة نوعًا ما. قد تنمو صداقة وتتطور إلى علاقة حب، وتتحسن الروابط العائلية شرط الاهتمام بالمتطلبات الطارئة. تبدو سعيداً بلقاء يثمر أو بوح صادق أو تقارب مع الحبيب، أو ربما تجمعك مصادفة بشخص يخفق له قلبك. تمحو الخلافات أو تتلقى اتصالاً يفرح قلبك وتسمع صوتاً كان في الأمس الأقرب إلى قلبك. باختصار، تستعيد البسمة وتشعر بالانسجام، إلا أن أمرًا واحدًا يرخي بظله عليك وهو مشكلة عائلية قد تطرأ، أو تتعلق بصحة أحد المقربين، فتضطر إلى تعديل برامجك أو تأجيل مواعيد أو لقاءاتتوقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج الأسد(23 تموز – 22 آب)

حظ جيد 

أورانوس، وهو كوكب الحب بالنسبة إليك، لا يزال في برج الحمل الصديق ، يوفر لك أجواء جميلة ومغامرات عاطفية ولقاءات مناسبة خارج البلاد. تبحث في بداية علاقة أو نهايتها وتقيم حسابات للمستقبل أو تستعد لمشروع سرّي. هو عام الارتباط والالتزام وربما الزواج. تتغير أحوال وتتطور علاقة وربما تتخلى عما لم يعد يفيدك، حتى إنك تدرك في بعض الأحيان أن إحدى العلاقات باتت تحطمك أو تسبب لك الهموم والقلق. العقبات الكثيرة لن تحول دون تحقيق بعض الرغبات والمشاريع. تتحلى بقوة أعصاب ورجاحة فكر وإرادة صلية، تجعلك قادرًا على اتخاذ القرارات التي تهربت منها في السابق. وقد تصادف في طريقك أشخاصًا مرشحين لدخول قلبك، فتستعيد الثقة بالحب، وتجد حلولًا لما أعاق سعادتك في الماضي. تتمتّع بحيوية كبيرة، تصادفك الفرص وتُوفّق في علاقة جديدة مهمّة تحديد مستقبلك العاطفي. ولكن إذا اقتنعت بأن الحلول مستحيلة فتقلب الصفحة وتتخذ قرارًا مفاجئًا لا رجوع عنه.

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج العذراء

(23 آب – 22 أيلول)

إنفراج ونجاح 

تصبو على الصعيد العاطفي هذا العام إلى الكمال، لكنك تشعر ببعض التراجع المعنوي، ويترافق ذلك مع بعض التردّد الذي يفرض عليك الحسم قبل تفاقم الأمور. وتصطدم مرات كثيرة بخيبات إذا لم تكن مرتبطًا، وتغير رأيك وتتحول إلى علاقة جديدة. فكوكب نبتون يواجهك وتنافر مع زحل ، ما قد يعني في بعض الأحيان فضائح تجتاح حياتك أو وعيًا لواقع لم تعد تتقبله أو كشفًا لسر حرصت عليه. قد تشهد انفراجات عاطفية مفاجئة إذا مررت بتجارب قاسية.
تختبر في شباط علاقة لك وتدفعك الظروف إلى الحسم إما سلبًا أم إيجابًا.
يكف ساتورن عن معاكسة نبتون وبرجك معًا، ما قد يجعلك تواجه مصاعب تنتهي قبل نهاية العام.
يطرق الحب بابك ما إن يمر الأسبوع الأول من شهر حزيران، ويلبي كوكب الحب الزهرة رغباتك خلال شهر آب. وقد يولد صداقات جيدة وعلاقات اجتماعية مريحة ابتداء من 7 تشرين الثاني، فتكون المغامرات عذبة وتتم لقاءات تغير المنحى.
الشك غير المبرّر يسهم في زيادة النفور منك، وقد تكون له انعكاسات سلبية غير متوقعة. بالإمكان ضبط التوترات العابرة وحماية استقرار العلاقة شرط التعاطي مع الظروف والمستجدات بتعقل وروية. وعلى الرغم من ظهور غيمة رمادية بين الحين والآخر، لن يكون الجو العام عاصفًا. قدم تنازلًا معينا في سبيل اظهار نيات حسنة، اما اذا كنت منتظرًا تجاوبًا كبيرا فقد يخيب أملك! لا تنتظر الكثير في المقابل. جاهد لحماية استقرارك، فقد يكون لانفعالك الشديد أثر سلبي لدى الطرف الآخر. قد تستاء من تصرف أحد الأشخاص وتأخذه على محمل شخصي، لتتأزم الأمور وربما ليمنعك لاحقًا كبرياؤك من الاعتذار أو التنازل. حاول استباق الأمور وتداركها. لا تنتظر حصول المشاكل ونشوب الخلافات، بل امنع حصولها في الأساس. تذكر أنك صاحب الطاقة السلبية والمتوترة، ومن المستحسن أن تضبط انفعالاتك. قد تتداخل الشؤون العاطفية بالأمور المهنية، غوذا شعرت بالتعب فاختر الانسحاب والراحة بعيداً عن الضغوط. حاذر توترًا وتشنجاً يسودان الأجواء، أنت على طريق تغيير وانتقال إلى جديد، وقد يحصل هذا الأمر فجأة وبصورة غير متوقعة

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج الميزان

(23 أيلول – 23 تشرين الأول)

مشاريع ناجحة

عام مميّز تخف فيه الضغوط نوعًا ما، وتدخل مرحلة أكثر إيجابية وتكون الأجواء سهلة وتسمح بإدارة حوار بناء. وهو أيضًا عام استثنائي يحصل خلاله ما لم تعشه ربما في السابق، إذ تعرف شعبية لا مثيل لها، وتتعرف إلى أشخاص كثر، وتلبي الدعوات بفرح.
تعقد صداقات مهمة، وتتخذ قرارات كبيرة مع الشريك، فتتغير حياتك، وتنتقل إلى مرحلة أخرى. إذا كنت غير مرتبط، فقد ترتبط هذا العام، وتنتقل إلى القفص الذهبي.
يسجل الزهرة إقامة طويلة في برج الحمل حتى حزيران، وذلك بطريقة استثنائية، فيعطي أوضاعك العاطفية معنى آخر، ولا سيما أنه يواجه برجك ويتحدث عن تصفية حسابات قبل التوجه إلى جديد. إن الزهرة في برج الحمل قد يضع العوائق إزاء علاقة حديثة ويهددها بالفشل، بعد زرع الشكوك في نفسك أو في نفس الحبيب. لا بد من التشديد على ضرورة اختيار الشخص المناسب وليس أوّل من تقع عليه العين.
يحمل شهر أيار معنطفًا جديدًا، ولا سيم إذا تكتمت إزاء علاقاتك، ولم تعرضها لألسنة الناس. قد تثار خلافات تتعلق بأوضاع مالية أو بنشاطات متنوعو أو بمسؤوليات ضاغطة أو مشاريع لا تلائم الطرف الآخر، وذلك حتى نيسان، إلا أنك تتخلص من هذه المعاكسة في أيار، لكي تنطلق أكثر بين حزيران وتموز، حيث تخيم الرومانسية.
ابتداء من أيلول تخوض مغامرات كثيرة، وقد تجد توأم روحك إذا كنت وحيدًا. تقع في الغرام وتتلقى دعوات تولد في نفسك الشغف، وذلك في الأسابيع الأولى من أيلول، وفي النصف الثاني من تشرين الأول.
قد تهدد علاقاتك الزوجية أوضاع مادية أو غياب قسري يبعدك عن الشريك، ولا سيما في تشرين الثاني، إذ عليك أن تعيد حساباتك أو أن تضبط أعصابك، لئلا تتفوه بما قد يوصلك إلى الجفاء أو القطيعة.
أما إذا كنت مرتبطًا فهذا العام يكون ممتازًاً لتعزيز الروابط وتقريب وجهات النظر. باستطاعتك أن تعيش شهر عسل جديد، فتنعش العواطف الدفينة الجياشة، وتجدّدها بثقة تامة. قد تشعر بالحنين إلى الماضي ولحظاته الحميمة. هيّا، ما الذي يمنعك من استعادة تلك اللحظات؟ لن يخيب أملك ولا سيّما إذا كانت علاقتك متينة

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج العقرب

(24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني)

فرص زاهرة

يكون الجو صافيًا لتطمين القلوب وترويج الآراء المتنوّعة والمغايرة. يكون بمقدورك تبديد المخاوف والتخلص من الهواجس والشكوك التي تثير غيرتك بين الحين والآخر. إذا كانت العلاقة جديدة أو مبتدئة لا بدّ من ان تتأزم النزاعات لتضع حدًا قاطعًا، أمّا العلاقة المتينة فتتخطى الأزمة وإن كان الأمر يتطلب تنازلًا واعتذارًا.
تعبر عما في داخلك في هذا العام الاستثنائي، والذي يحمل إليك ظروفاً مناسبة للتعرف إلى شريك الحياة إذا كنت أعزب، أو للتمتع ببعض الأوقات الاستثنائية، أو للتحرر من قيد لم يعد يريحك.
تسطع نجوميتك طوال العام أو في معظم الأشهر، ويطلب حضورك الجميع. قد تقع في الغرام وتتألق كعاشق فريد.
تتم لقاءات جيدة منذ الشهر الأول، ولو أن شهري شباط وآذار يحملان بعض الذبذبات والمناكفات. إى أن تستعيد إشراقك في نيسان وآب، لتدخل في أواخر أيلول هذه المرحلة الساحرة من حياتك.
إذا كنت قد عشت فراقاً أو نزاعاً في علاقاتك الشخصية، فقد تأسف لعدم التوصل إلى تفاقم على الرغم من مساعيك الحميدة. تبحث عن جديد، وتريد أن تعيش مشاعر مختلفة أكثر عمقًا وانفعالًا.
تحسم هذا العام أمرك، وتفكر في الارتباط أو تفرح بولادة في العائلة، أو تنقلب حياتك على أثر لقاء مصيري أو حدث لم يكن في الحسبان.
يمكن أن تمر بفترة من الارتباكات والاختبارات والتجارب الصعبة، بحيث أن كل علاقة تستمر قوية وتنتصر على الصعوبات، لا بد من أن تنتصر على أي صعوبة قد تطرأ طوال العام.
إن التأثيرات الفلكية المعاكسة للوضع الشخصي قوية جدًا، وتشير إلى مخاطر المواجهات والتحديات وإبراز القوة. أما إذا كان الحب متينًا، فقد تكون هذه المرحلة أساسًا لعلاقة أكثر عمقًا ومتانة، واختبارًا لا بد من اجتيازه، لتوطيد الصلات

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج القوس 

(22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول)

أرباح ورواج وانتشار

 تتمتع بسحر منقطع النظير وتجد نفسك محاطًا بالمعجبين والأحباء الذين يطلبون ودك ويعبّرون لك عن اهتمامهم أو عن حبهم، إلا أنك تبدو متمهلًا أكثر من السابق، وحريصًا على حسن الخيار، فتعرف عامًا مليئًا بمالتغيرات.
تتخلّى عن بعض أنانيتك، وتلغي بعض المشاريع من أجل البقاء إلى جانب الشريك. لا بدّ من أن يقدّر مواقفك المخلصة وأن يبادلك المحبة والاهتمام. كن أكثر حرصًا على حماية العلاقة من الأذى. تصبح الحياة الاجتماعية أكثر عذوبة أيضًا، فتنفرج الأسارير، وتتخذ قرارًا يريح بالك، أو تخفُّ الانفعالات، فتصبح أنت أكثر هدوءًا واطمئنانًا.
قد يتخلى بعض مواليد القوس عن علاقة قديمة، ويعيدون حساباتهم، كذلك يبدلون طريقة تصرفاتهم مع الطرف الآخر. وقد يختبر بعضهم صدق المشاعر، ويصبح أكثر تطرفًا مع الحبيب.
لا شك في أن هذا العام يحمل قصة حب مميزة لمعظم مواليد القوس، حتى وإن مروا بفترة من الإرباك والحيرة.
إذا أقبلت على علاقة جديدة، فإنك تحتاج إلى كثير من الوقت لاتخاذ القرار بالارتباط. إما إذا كنت مرتبطًا فقد تحافظ على علاقتك، ولكنك مع ذلك لا ترفض مغازلة يبديها طرق آخر تنال إعجابه.
تهتم في الأشهر الأولى بطموحات الحبيب ورغباته أكثر من اهتمامك بنفسك، ثم تشعر بالارتياح ابتداء من آذار، إذ يكون التبادل العاطفي أحسن حالًا، وقد تقرنه بمشروع شخصي تفكر فيه، ويكون للحبيب أو الزوج الرأي في ما تقدم عليه.
تتراجع الحظوظ ما يجعلك مترددًا حائرًا ومربكًا أمام بعض الجديد والأشخاص الذين يحملون إليك اقتراحًا، إذ لم يرتح قلبك لهم، فلا تتخذ قرارًا، بل ادرس الأمور بهدوء.
تبدأ بعلاقة جدية في أيار، تعيد النظر خلال فصل الصيف بما آلت إليه الأمور، ثم ابتداء من شهر تشرين الأول تضع هدفك أمام عينيك وتبحث عن استقرارك، وتكون العواطف شديدة ولو تباينت وجهات النظر. تتكيف مع واقع جديد يطرأ ثم تطل على تشرين الثاني مفعمًا بالآمال، إذ تمارس نجومية كبيرة، إلا أن هدية الفلك العاطفية قد تأتي في كانون الأول بعد لقاء مهم أو بعد الاتفاق مع الشريك على بلورة مشروع غال على قلبك

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج الجدي

(21 كانون الأول – 19 كانون الثاني)

أجواء وظروف غير تقليدية 

عاطفيًّا
تزدهر حياتك العاطفية، وتحمل إليك اللقاءات العذبة والمناسبات السارة والاتصالات الغنية، لكنك قد تمر بأزمة بين شباط وأيلول. يتخلل هذه الأزمة أوقات جيدة ووعود، إلا أن الراحة الحقيقية تأتي مع فصل الخريف، إذ من الممكن أن تجد ضالتك إذا كنت أعزب، وأ أن تنعم بأوقات من الحب والانسجام إذا كنت مرتبطًا.
تكتشف في الأشهر الأولى من العام عدم جدوى الاستمرار في علاقات معقدة، قد تكون عاطفية أو عائلية. تضع حدًا لهذه الحالة وتبتعد عما يسبب لك المتاعب، وتختار التنوع والخروج إلى الناس، وتنتهي من تبعية عاطفية أو من اتبزاز عانيته.
تتمتع بقدرات كبيرة تجعلك تقفز إلى الأمام وتقترب من الأهداف. وتؤدي شخصيتك البراقة وجاذبيتك الطبيعية دورًا كبيرًا في إنجاح خططك وتلبية طلبات من تحب.
إذا كنت غير مرتبط، فقد تنهي هذا العام بعلاقة مستقرة وبتغيير يحصل في حياتك الحميمة ومع مفاجأة إيجابية يهديك إياها الفلك.
قد يوحي شهر حزيران بجديد يتطور إلى علاقة راسخة، لكن الانفراج يأتي مع شهر أيلول، فتستقر الأحوال وترسم طريقك سالمًا.
تشهد الفترة الممتدة بين شباط وأيار قطيعة وانفصالًا بسبب بعض الغيرة، أو بسبب الأوضاع المالية. ثم تطل على بعض الفترات الآمنة فتستعيد الثقة بنفسك وبالآخر، أو تعاود اللقاء بمن غابوا عنك، وتلبي الدعوات وتلتقي من يجذبك.
تقبل في الأشهر الأربعة الأخيرة على حدث سيعد أو على مشاريع مشتركة مع الحبيب. ويدعوك المشتري إلى تغييرات وانتقال إلى مكان جديد، أو إلى بيئة مختلفة وآفاق عذبة.
تطمئن هواجسك وترغب في تغيير موقعك وتلطيف الجو ،وتتاح لك فرصة الإعداد لمشاريع ثنائية وجذابة مع الشريك

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج الدلو

(20 كانون الثاني – 18 شباط)

عام استثنائي

تبدأ العام مع أوضاع عاطفية ممتازة، وتنطلق في فضاء واسع من الانشراح والمشاعر الجياشة. فقد تقع في الغرام ويجذبك شخص ينتمي إلى حضارة وثقافة مختلفتين. يكون لكوكب الزهرة تأثير خاص فيك هذا العام، لأنه يراوح مكانه استثنائيًا بين شباط وحزيران في برج الحمل، ما يجعلك مندفعًا في مبادراتك الشخصية ومتحديًا كل العقبات في طريق من يهتف له قلبك.
تمسك بزمام الأمور وتمحو الخلافات، أو تتلقى اتصالًا يفرح قلبك، وتسمع صوتاً كان في الأمس الأقرب إلى قلبك. باختصار، تستعيد البسمة وتشعر بالانسجام، إلا أن أمراً واحداً يرخي بظله عليك وهو مشكلة عائلية قد تطرأ، أو تتعلق بصحة أحد المقرّبين، فتضطر إلى تعديل برامجك أو تأجيل موعد أو لقاء.
يحمل شهر تموز جديدًا ووعودًا عاطفية مغرية، ويخبئ النصف الثاني من تشرين الأول والأسبوع الأول من تشرين الثاني مفاجأة جميلة، في حين تفاجئك الكواكب بمناخ رومانسي لم تتوقعه في الأسابيع الثلاثة الأولى من كانون الأول. أما الكسوف الحاصل في 22 آب في البيت السابع ، فيتحدث عن جديد يتم في حياتك الشخصية، وربما تمر باختبار أو بتجربة صعبة، وتضطر إلى تصحيح المسار.
تكون واثقاً بنفسك ومهتمًا لإنعاش الروابط المتراجعة، وهذا أمر مفيد على كل المستويات العاطفية، فتختفي العواطف السلبية كالغيرة والانفعالات. وإذا كنت مرتبطًا، تقرب المسافة بين الطرفين وقد تتمّ المصالحة وتسوية الأمور المتأرجحة. الظروف مؤاتية لتهدئة الخواطر ولجمع الشمل مجددًا، فلا خوف على العلاقة حتّى لو كانت متقلّبة، إذ إنّ الظروف تسمح بإعادة تقييم الأوضاع من منظار إيجابي وتخطي العراقيل بموضوعية.
قليلون من برج الدلو يتقبلون البقاء وحدهم من دون شريك اليوم، ويخوضون علاقات مميزة اجتماعية وعائلية من أجل إيجاد الجوهرة النادرة التي يبحثون عنها.
إذا كنت عازباً، الجو ممتاز للخروج ولقاء الناس. سحرك أخّاذ وطباعك مرنة، وابتسامتك جميلة. انفتاحك يسمح لك بإلقاء الشباك على مساحة واسعة، ولعلّك تلتقي شخصاً يلفت انتباهك

توقعات جاكلين عقيقي لعام 2017 – برج الحوت

(19 شباط – 20 آذار)

سنة الابداع

تتبدل نظرتك إلى الحياة العاطفية، وترى أن من حقك أن يحسب الشريك حسابك في كل شيء، وأن يهتم بسعادتك وهنائك.
تخرج من قوقعتك ومن عزلتك وتفكر في الانفتاح على العالم الجديد الذي يعدك به الفلك، ويتجلى ذلك ابتداء من تشرين الأول، إلا أن الأشهر التسعة الأولى ليست خالية من الوعود، بل تحمل فترات رائعة وسعيدة، تتسم ببعض المغامرات والمواعيد واللقاءات المشوقة.
قد يتسبّب الظرف ببعض البلبلة فتعيد النظر في بعض العلاقات. قد تخاف من بُعاد، أو تعيش حزنًا بسبب قرار اتخذ وآلمك. تغير اتجاهاتك، أو تضع حدًّا لعلاقة لم تعد ترضيك، أو ربما هو الحبيب يختار الرحيل والتحرر من قيود وشروط لم يعد يطيقها. في كل الأحوال، تجد نفسك أمام قرار لا بد من اتخاذه.
الطالع الفلكي يتحدث عن انجذابك هذا العام إلى أصحاب الفكر، كما إلى من تستطيع التواصل معه والتحدث إلليه، ومشاركته الأفكار والآراء والمشاعر.
تزداد شعبيتك، وتمارس جاذبية قصوى، سواء في حياتك الشخصية أم المهنية. يبدأ العام بكوكب الحب في برجك الذي يجمّل حياتك في كانون الثاني، فتعرف لقاء استثنائيًا أو تعيش أحلامًا كبيرة، إلا أنك تمر ببعض التناقضات العاطفية بين شباط وحزيران، بسبب مراوحة كوكب الزهرة في مكانه في برج الحمل، ثم تقبل على قرارات مستقبلية مهمة أو على لقاءات قد تغير مصيرك في حزيران وآب الذي يحمل مفاجأة عاطفية أو بوحًا بالحب لا تتوقعه.
أما أكثر الشهور وعودًا فهو تشرين الثاني الذي يولد مناخًا رومانسيًا حادًا ويملأ حياتك صخبًا وسعادة ويقودك إلى الارتباط أو الزواج أو التفكير فيه إذا كنت أعزب.
عليك عدم التسرّع بأي جديد، وتجنّب تعليق الآمال على بعض الإشارات الإيجابية، مهما يكن نوعها. لا تستمر في علاقة لست متأكّداً من تطوّرها، واحمِ نفسك من الأوهام وكن واقعيًّا. إذا كان عليك الحسم فتقبّله بإيجابية وانفتح نحو آفاق أكثر وعدًا ربما. لا تخف من اتخاذ مبادرة إذا كانت ضرورية، ولا تخشَ الخطوة الأولى، فالشجاع وحده يتقدم بثقة، وأنت أشجع الشجعان
شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة