ثيقة" هزلية لا يصدّقها الاّ بعض السذّج عن الامارات

  • الكاتب elkamel hammadi
  • تاريخ اﻹضافة 2017-06-08
  • مشاهدة 7

موقع الصّدى الّي تعرفوه متع شكون أتحفنا ب " وثيقة" هزلية لا يصدّقها الاّ بعض السذّج عن الامارات والمشروع ومحسن مرزوق..

وبالطبيعة الناس الّي " يموتو" عالمشروع ومرزوق شاخو بيها وبرتاجاوها...بالصحّة والشفاء..

تعرفو كيفاش هاو نسهّلها عليكم : المشروع مسؤول عن أزمة الكامور و قطر و الشرق الأوسط والملف النووي الايراني واليمن وكوريا والهونولولو والسيشال والكلافص..والطّقس

حزب عابر للقارّات والحمدلله ..

الناس فاقت وما عادش دغف..الناجح هو الّي يتلهاو بيه وينبرو عليه ..والشجرة المثمرة هي التي تقذف بالحجارة ..وبربي زيدو وكثفو من حملاتكم خلّي ديما اسم المشروع يدور ..

نعرف الّي ياسر مقلّقهم لأنّو قاعد يخدم وينتشر ويكسب كل يوم في المناضلين الصحاح والكفاءات من غير " انتدابات" ..ولخرين فرحانين ولاهين بزواج المتعة ..وأنا باركتلهم البارح على فكرة

Image title

تلخّص الاستراتيجية الإماراتية الةضع في تونس على أنه كالتالي:

  • استمرار الأزمة الاقتصادية والاجتماعية

  • ضعف الحكومة الائتلافية

  • غياب زعامة سياسية قادرة على إنقاذ الوضع

  • ضعف وانقسام الجبهة المناوئة لحركة النهضة ذات التوجه الإسلامي

وتقترح على حكام الإمارات في المقابل:

  • السعي إلى إعادة بناء الإسلام التقليدي الزيتوني الغير مؤدلج.

  • التنسيق مع المراكز والمؤسسات الثقافية والبحثية التي تتصدر المواجهة مع حركة النهضة

  • دعم محسن مرزوق وحزب مشروع تونس وجبهة الإنقاذ.

  • الانفتاح على شخصيات دستورية من أمثال: رشيد صفر و مصطفى الفيلالي ومنصور معلى وكمال مرجان

  • دعم الحزب الدستوري الحر برئاسة عبير موسي باعتباره يضم الأوفياء لنظام بن علي.

  • تبني نجيب الشابي ليشكل زعامة مستقبلية لها وزنها في تونس.

  • فتح قنوات مع الاتحاد العام التونسي للشغل ودعم الطموح السياسي لأمينه العام نور الدين الطبوبي

  • فتح قنوات اتصال مع رئيسة الاتحاد العام للصناعة والتجارة وداد بوشماوي والإشارة إلى إمكانية دعمها في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة

  • دعم رجال الأعمال النافذين بتأسيس شراكات اقتصادية ومالية لمواجهة الوجود الاقتصادي القطري في تونس.

  • دعم جريدة المغرب وقناة الحوار التونسي (مؤسسات إعلامية خاصة)، والتدخل في إذاعة شمس فم (إذاعة عمومية)

  • دعم مؤسسة مؤمنون بلا حدود في تونس

  • التنسيق مع مؤسسة بيت الحكمة وبالذات مع رئيسها عبد المجيد الشرفي باعتبار مواجهته للإسلام السياسي.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة