جاهلية التيمية مقنّنة ومشرعنة بفتاوى أئمّة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!

  • الكاتب صادق حسن
  • تاريخ اﻹضافة 2017-07-21
  • مشاهدة 15

جاهلية التيمية مقنّنة ومشرعنة بفتاوى أئمّة التكفير والسبي وسفك الدماء !!!

بقلم /صادق حسن 
إن ثقافة اختلاف الرأي لا يفسد في الود قضية غائبة تماماً في أدبيات وأفكار ومواقف ابن تيمية وأتباعه بل إنهم ذهبوا إلى أخطر من ذلك حيث كفّروا كل مَن يختلف معهم في الرأي أو لا يؤمن بعقيدتهم الشاذّة المنحرفة القائمة على أساس المتناقضات والتدليس والأساطير والخرافة والجهل بأبسط البديهيات، ولم تقف ديكتاتورية وإستبداد ابن تيمية وأتباعه إلى حد التكفير بل راحوا يرتّبون الآثار على ذلك فإرتكبوا أبشع الجرائم والمجازر بحق بني البشر من مختلف الديانات والتوجهات.وهذا المنهج جاء بفتاوى لا تمت للإسلام بصلة فهم كل همهم هي فتاوى القتل والتكفير للمسلمين وهذا ما وجد في كتبهم ورواة أحاديثهم فقد كشف المحقق الإسلامي السيد الصرخي هذا المنهج القاتل الذي تسبب بقتل آلاف المسلمين بأسم الدين والإسلام فهنا سنكشف معتقد التيمية التكفيري حيث قال ابن كثير: ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَخَمْسِينَ وستَّمائة (656هـ): يُكمل ابن كثير كلامه:
1ـ وَكَانَ دُخُولُهُمْ إِلَى بَغْدَادَ فِي أَوَاخِرِ الْمُحَرَّمِ، وَمَا زَالَ السَّيْفُ يَقْتُلُ أَهْلَهَا أربعين يومًا. 
2ـ وَكَانَ قَتْلُ الْخَلِيفَةِ الْمُسْتَعْصِمِ بِاللَّهِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ يوم الأربعاء رابع عشر صفر وعُفي قَبْرُهُ، وَقُتِلَ مَعَهُ وَلَدُهُ الْأَكْبَرُ أَحْمَدُ، ثُمَّ قُتِلَ وَلَدُهُ الْأَوْسَطُ عَبْدُ الرَّحْمَن، وَأُسِرَ وَلَدُهُ الْأَصْغَرُ مُبَارَكٌ وَأَسِرَتْ أَخَوَاتُهُ الثَّلَاثُ فَاطِمَةُ وَخَدِيجَةُ وَمَرْيَمُ. 
3ـ وَأُسِرَ مِنْ دَارِ الْخِلَافَةِ مِنَ الْأَبْكَارِ مَا يُقَارِبُ أَلْفَ بِكْرٍ فِيمَا قِيلَ وَاللَّهُ أَعْلَمُ، [تعليق: أـ سُلطة ومال ونساء وغِلمان!!! وفوقها أمير مؤمنين وولي أمر، وحسناته أكثر مِن سيِّئاتِه، وحسناتُه تمحو سيئاتِه، ثمّ الجنّة ورضا الله، دنيا وآخرة!!! فلماذا لا يتصارع مِن أجلها الطغاة، فتُقطع الرقاب، وتُسفك الدماء، وتُسبى العباد، وتسود شريعة الغاب على نهج عَبَدة الشاب الأمرد؟!!.
ب- مِن دون خجل ومِن دون حياء يقول: {ألف بِكر}!!! هذه فقط مِن الأبْكار، وفقط ممّن أُسِر منهنّ!!! فماذا عن عدد الأبكار اللاتي لم يقعن في الأسر فقُتلن أو هربن؟!! وماذا عن عدد النساء غير الأبكار ممّن أُسِرنَ أو قُتِلْنَ أو هَرَبْنَ؟!! وماذا عن أعداد الصبيان والغِلمان؟!! 
ج- إنّها جاهليّة مقنّنة مشَرْعنة بفتوى أئمّة التكفير والسبي وسفك الدماء!!!]
4ـ وقُتِل أكابر الدولة واحدًا بعد واحد، منهم الدويدار الصَّغِيرُ مُجَاهِدُ الدِّينِ أَيْبَكُ، وَشِهَابُ الدِّينِ سُلَيْمَانُ شَاهْ، وَجَمَاعَةٌ مِنْ أُمَرَاءِ السُّنَّةِ وَأَكَابِرِ الْبَلَدِ، وَكَانَ الرَّجُلُ يُسْتَدْعَى بِهِ مِنْ دَارِ الْخِلَافَةِ من بني العباس فيخرج بأولاده ونسائه فَيُذْهَبُ بِهِ إِلَى مَقْبَرَةِ الْخَلَّالِ، تُجَاهَ الْمَنْظَرَةِ فَيُذْبَحُ كَمَا تُذْبَحُ الشَّاةُ، وَيُؤْسَرُ مَنْ يَخْتَارُونَ مِنْ بَنَاتِهِ وَجَوَارِيهِ. 
[تنبيه: شاهد آخر يذكره ابن كثير يكذّب به نفسَه ويُبطِلُ مفترياته على ابن العلقمي، فَتَبَيَّن لكم هنا أنّ هولاكو هو الذي أمر باستدعاء أكابر الدولة واحدًا بعد واحد، ومعهم أولادهم ونساؤهم، فخروج ابن العلقمي مع أولاده ونسائه كان قهرًا وتحت سلطة وأمر هولاكو، وليس باختياره كما حاول ابن الأثير الإيحاء مِن خلاله، أنّ أخْذ عائلته معه يكشف نيَّته المسبقة في الغدر والخيانة بالخليفة والخلافة!!!].
أي دين وأي إسلام هذا أيها التيمية المارقة الدين الإسلامي هو دين رحمة وتعايش سلمي بين الشعوب فبسبب فتاواكم اليوم الدواعش انتهجوا منهجكم القاتل حتى أصبح دين المسلمين دين قتل وذبح وتكفير عند باقي الديانات والمعتقدات فأين أنتم من منهج النبي وآله وصحبه عليهم أفضل الصلاة والسلام 
مقتبس من المحاضرة {38} من #بحث ( وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري)#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني والتي ألقاها مساء يوم الجمعة/ 1 شعبان/ 1438هـ - 28/ 4/ 2017م
https://youtu.be/nz9yn1GANCI

===============
المحاضرة الثامنة والثلاثون "وقفات مع....توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري"
https://www.youtube.com/watch?v=ng2Jpl_jJlU

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة