جنون العلم..زرغ راس بشرية كاملة..فهل تنجح العملية و تغير عالمنا ?

  • الكاتب zaid chouali
  • تاريخ اﻹضافة 2017-06-20
  • مشاهدة 5

يفصلنا عن اليوم مدة 5 أشهر فقط ليشهد العالم الجراحة الأكثر تعقيدا وإثارة للجدل في هذا القرن أو حتى تاريخ البشرية جمعاء. حيث أعلن الجراح الإيطالي سيرجيو كانافيرو بدء أول عملية جراحية في العالم لزراعة رأس بشري كامل، والتي ستم في نهاية ديسمبر 2017، مشيرا إلى أن فرص نجاحها تكون عالية جدا، ويرجع هذا لتطور العلم الحديث.

 حيث سيكون الشاب فاليري سبيريدونوف، البالغ من العمر 32 عاما أخصائي البرمجة هو الرأس البشري التي سيتم نقلها إلى جثة المتوفى حديثا، كما نقلت في "ساينس تايمز"وأكد الطبيبالإيطالي المسؤول عن هذه الجراحة أن نسبة النجاح عالية جدا تصل إلى 90٪ وذلك بفضل التطور العلمي في عالمنا في مجال التقنيات الحديثة و الدقيقة، 

وسوف تتطلب مشاركة 150 جراحا، بتكلفة حوالي 10 مليون دولار امريكى و في مدة تتجاوز 36 ساعة متواصلة.وأوضح الخبراءالمشاركون في هذه العملية منهم الجراح الصيني شياو بينغ ان هذه الاخيرة  نتيجة 30 عاما من الدراسات والتجارب، وأهمها تجربة زرع رئيس القرد، والتي كانت قبل بضع سنوات و التي نجحة بشكل نسبي بسبب مواجهتها مشكلة وفاة القرد بعد وقت قصير. و ايضا تجارب اخرى لزرع الرأس في الفئران.

 وأكد المختصون أن العملية لن تواجه نفس المشاكل التي واجهتها العمليات السابقة لأنها ستكون أكثر  دقة حيث سيتم قطع رأس المتطوع وسحب الحبل الشوكي  الخاص به وزرعه في جثة  حديثة الوفات ، ومن ثم يتم تحفيز عن الطريق النبضات الكهربائية بعد شهر من الغيبوبة.

وقال   المبرمج الروسي فاليري سبيريدونوفن انه عانى في سن مبكرة من ضمور مزمن في العضلات. حيث المصابون مثله لا يتمكنون  من العيش لأكثر من 20 عاما. ومع ذلك، سبيريدونوف، مع تصميمه، تمكن من مقاومة وتجاوز سن 30 عاما، ولكن صحته تزداد سوءا عاما بعد عام. وأصر على التغلب على  مرضه من خلال أداء هذه العملية المعقدة والفريدة وإنهاء هذه الحياة الصعبة على الرغم من معارضة القوية لصديقته على هذه  للفكرة.وصرح سبيريدونوف "انه اذا كنا نتحدث بجدية، فان العملية تعد فرصة لاستعادة الاشخاص ذوي الاعاقات و الامراض الخطيرة لحياتهم الطبيعية"وقال ايضا في جملة مؤثرة "أريد أن أشعر بما يشعر به شخص سليم".

واتفق الأطباء على قوله حيث إن نجاح هذه العملية سيفتح آفاقا جديدة للعلوم الطبية و سيقضي على امراض التي كانت و لا زالت تفتك بالبشر يوما بعد آخر 

المصدر: ساينس تايمز 

زيد شعلي

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة