حكاية ظابط شرطة الذي هز الداخلية وتسبب فى الاطاحة بعدد من اللواءات وحبس ضباط وأفراد القسم.. شاهد

  • الكاتب Ashraf Bahaauddin
  • تاريخ اﻹضافة 2017-03-12
  • مشاهدة 895

كشف النقيب محمد حبيب، ضابط المباحث بفرقة شمال الجيزة، عن أخطر قضية تسببت في الإطاحة بمدير أمن القليوبية ومدير المباحث وحبس ضباط وأفراد قسم ثان شبرا الخيمة بعد كشفه واقعة تلفيق الأسلحة للمتهمين. Image title

بدأت أحداث الواقعة أثناء وقوف النقيب "حبيب" بملابسه الملكي لفحص السيارات ومستقليها فى الطريق المتجه إلى شبرا الخيمة، واقتربت سيارة أجرة ماركة "تويوتا" بيضاء اللون، ليوقفها الضابط ويطلع على تراخيص قائد السيارة.

أثناء الفحص لاحظ "جوالًا" ملقى أعلى سقف السيارة، يظهر منه جزء صغير من ماسورة حديدية، فوجه سؤالًا للسائق عن الجوال ومحتواه وعن مالكه، فأجاب السائق أن الجوال ملك أحد الركاب الذي يرتدي جلبابًا، ويجلس بالمقعد الخلفي، وأشار تجاهه، فصعد "حبيب" لسقف السيارة وأنزل الجوال، وبفتحه اكتشف احتوائه على كمية من الأسلحة النارية.

استدعى ضابط المباحث أفراد القوة الأمنية، وتم محاصرة السيارة والتحفظ على مستقليها، وبتفتيشها عثر أيضًا على كرتونة بحوزة صاحب الجوال تحتوي على عدد من الأسلحة النارية، فحصل على بطاقة تحقيق الشخصية الخاصة بالمتهم، وتبين أن اسمه "فوزي. ر" يبلغ من العمر 42 عامًا، واعترف أن المضبوطات خاصة به، وقال: "يابيه أنا هاقول على كل حاجة، السلاح ده أنا شاريه من 2 بلدياتي بأسيوط، وكنت هسلمهم لأمين شرطة بقسم ثان شبرا الخيمة، أنا مجرد وسيط، مهمتي أستلم السلاح وأوصله لأمين الشرطة، لكن معرفش بعد كده السلاح بيروح لمين، ولا استخدامه إيه". 

وأضاف المتهم في حديثه لضابط المباحث: "دي تاني مرة يابيه أوصل السلاح، أول مرة جبتهم برده من أسيوط، وكان معايا 5 أسلحة فرد خرطوش بس، ووصلتهم بنفس الطريقة، كنت مخبيهم في جوال ووضعتهم أعلى سقف العربية الأجرة، وعديت من الكمين ومفيش حد خد باله، وسواق العربية الأجرة مسؤول عن نقل السلاح معايا". 

سارع محمد حبيب، بإبلاغ قياداته الأمنية بمديرية أمن الجيزة، وفور إخطار اللواء هشام العراقي، مدير أمن الجيزة، بضبط المتهم وتفاصيل اعترافاته، تم التنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام، وبدأ فريق البحث الذي تم تشكيله في تتبع خيوط القضية للإيقاع بكل أفرادها. 

وتوصل فريق البحث إلى هوية أمين الشرطة، وبالحصول على إذن من النيابة تم القبض عليه، وحين لم يجد أمين الشرطة مفرًا أمامه سوى الاعتراف وأرشد عن تورط أمين شرطة آخر بقسم ثان شبرا الخيمة وعاطل، في تجارة الأسلحة، وكانت المفاجأة كشفه عن تورط رئيس مباحث القسم الرائد أحمد حماد، واثنين من الضباط، وهما محمود ندا ونادر جندية، في الحصول على السلاح لتلفيقه للمتهمين، وتقديمه تسجيلات تفيد تورط رئيس المباحث واثنين من معاونيه في الاتفاق على جلب الأسلحة وتلفيقها للمتهمين. 

واستكمل فريق البحث الجنائي الإجراءات اللازمة، وأخطر النيابة التي استدعت رئيس المباحث وضابطين، وواجهتهم بالتسجيلات التي تثبت تورطهم في القضية، فأمرت بحبسهم على ذمة التحقيق. 

ونتيجة لتلك القضية، اعتمد اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، حركة تنقلات محدودة شملت الإطاحة باللواء مجدي عبدالعال، مدير أمن القليوبية من منصبه ونقله إلى شؤون الأفراد بالوزارة، إضافة إلى نقل اللواء الدكتور أشرف عبدالقادر من منصبه كمدير مباحث القليوبية إلى قطاع الأحوال المدنية، وتم تصعيد اللواء أنور سعيد حكمدار القليوبية، لمنصب مساعد الوزير لأمن القليوبية، وتعيين اللواء علي سليم مديرًا للمباحث الجنائية بالقليوبية.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة