حكم على رجل باأعدام بسبب منشور فيس بوك

للمرة الأولى على الإطلاق وأثارت غضب الحقوقيين، أصدرت محكمة باكستانية حكمًا بالإعدام بحق رجل (30 عامًا) اتهم بنشر أقوال اعتبرتها مسيئة بحق الرسول محمد وزوجاته وأصحابه على حسابه على موقع فيسبوك.

وقال المدعي الذي وجه الاتهامات لتاليمور رضا أنه يعتقد أنها المرة الأولى التي تصدر فيها إحدى المحاكم حكما بالإعدام بسبب جريمة على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبرت منظمات لحقوق الإنسان أن الحكم مثير للقلق، من جانبه اعتبر رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف أن الخوض في عرض النبي وزوجاته وأصحابه جريمة لا يمكن غفرانها.

وصدر الحكم من محكمة "مكافحة الإرهاب" في مدينة بهابوالبور، التي قالت إن المدان قام بنشر تعليقات مسيئة بحق الإسلام ورسوله وزوجاته وأصحابه في إطار نقاش على فيسبوك تطور إلى نشر الأقوال التحريضية باستخدام هاتفه المحمول، وأشارت إلى أن السلطات اعتقلت المدان بشكل سريع في محطة للحافلات وصادرت هاتفه وقامت بتحليل محتواه.

ولايزال أمام المدان درجتان من القضاء للطعن في الحكم يمكنه اللجوء إليهما.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة