حياة زوجية سعيدة حتى بعد الإنجاب الأطفال

عزيزتي المراة نعرف جيداً أنك ربما لا تجدي الوقت الكافي للعناية بزوجك وأهتمام بنفسك بعد الولادة ، بكل بساطة لانك أصبحت أماً ، لكن هذا لا يعني ان تعتني بالطفل وتهملي نفسك وزوجك يجب أن تتعلمي أن توفقي بين العناية بطفلك وبنفسك وزوجك .

إليك عزيزتي المراة والأم بعض النصائح لتتفادي هذه المشاكل والأخطاء التى سوف تقعين فيها في المستقبل ولتنعمي بحياة زوجية سعيدة بحيث تكوني زوجة وأم مثالية :

1- حاولي تنظيم وقتك حتى لا تشعري بانك مثقلة بمسووليات لكي تتمكني من توفير الوقت اللازم للقيام بواجباتك دون  الشعور بضغوط أو بأن وقتك لا يكفى، أو بأنك لا تستطيعى الاستمتاع بأى شئ طوال اليوم.

2-أجعلي علاقتك الزوجية من أولى أولوياتك، ووجهى بعض اهتمامك إلى زوجك،قوما بعمل بعض الأشياء  اليومية التى تساعد على تقوية العلاقة بينكما كزوج وزوجة مثل الجلوس سوياً للحديث أثناء الاستماع إلى بعض الموسيقى، أو تحضير العشاء سوياً على سبيل المثال. لا يجب أن يكون الطفل أكثر أهمية من العلاقة بين الزوجين، فلو كانت العلاقة بين الزوجين ضعيفة فستعانى الأسرة كلها.

3- الصبر : 



اصبرا فسرعان ما ستنتهي الليالى التى لا تحصلان فيها على قسط كافى من النوم.

 4-ناقشا التغيرات فى وقتها، بدلاً من تركها حتى تؤثر على علاقتكما الزوجية

يقول أحدى الدكاترة : “يجب أن يقوى الأب والأم الجديدان مهارة التواصل بينهما عن طريق الاستماع، الكلام، ومناقشة مشاكلهما بدقة وموضوعية.” يمكن للأبوين أن يتفقا على تحديد مسئولية كل منهما بالتفصيل، على أن يختار كل منهما المهام التى يشعر بالراحة للقيام بها، كما يجب أن يتفقا على أنه لو لم ينجح هذا التقسيم للمسئوليات فعليهما مناقشة الأمر مرة أخرى ومحاولة وضع خطة جديدة تناسب كل منهما. من المهم أيضاً أن يعبر كل طرف للطرف الآخر عن تقديره للدور الذى يقوم به وأهمية هذا الدور بالنسبة للأسرة. بعد الإنجاب، يكون الحب لا زال موجوداً، ولكن قد يتحول من حب رومانسى إلى حب يقوم على المشاركة.

5- اشركى الأب

إن مساعدة الزوج لزوجته شئ ضرورى للحفاظ على الترابط بينهما بعد الإنجاب. بعد الإنجاب قد تظهر مشاكل بين الزوجين نتيجة الضغوط الزائدة التى يتعرضان لها. يجب على الزوج أن يحاول مساعدة زوجته من نفسه حتى قبل أن تشعر هى أنها فى حاجة إلى طلب ذلك.

6-• اقضيا وقتاً قيماً معاً بعد أن ينام الطفل، ومن حين لآخر حاولا الإستعانة بشخص تثقان به ليرعى الطفل لتخرجا أنتما سوياً حتى ولو لساعة واحدة. من المهم  جداً أن يقضى الزوجان بعض الوقت وحدهما بدون الأطفال ليقترب كل منهما من الآخر. سيشعران بالانتعاش وتجديد الطاقة ويصبح لديهم استعداداً أكبر لمواصلة مسئولياتهما

أتمنى أن تستفيدي عزيزتي الأم من هذه النصائح وأن تعملي بها لأن الحياة الزوجية مقدسة وإذا ما عانت من المشاكل فأنها حتما ستودي الى دمار العلاقة 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة