شارك هذا الموضوع

خارج عن النص (مجتمع ظالم).

  • الكاتب محمدنصير
  • تاريخ اﻹضافة 2016-12-19
  • مشاهدة 25

بسم الله الرحمن الرحيم 

انظر الي داخلك قبل النظر الي الاخر وتقومه 

ومن منا الان لا يتكم في المجال السياسي وكانه هو السياسي المرموق صاحب النظره الثاقبه التي توضح فساد نظام وظلمه .

او منافق يلمع من نظام ظالم علي انه هو مانح الحريه للعبيد الذي تفضل عليهم وقام بساسه اموره .

اما انا فلا احب السيايه ولا ارغب في ان اكون انا المعارض السياسي،فما معني كلامي عند اظهار فساد نظام سياسي 

هو هو بذاته يعلنها صريحه انه نظام فاسد في كل فعل يقوم به .

ولكن من اسواء ما تقوم به هذه المعارضه الكرتونيه التي لا تؤمن بداخلها بالرغبه في الاصلاح هو قلب الحقائق علي شعب ....

من من هذه المعارضه لم يعلنها  صريحه بفساد نظام سياسي ولم يتبعها بالكذبه الكبري ,عظمه شعب,...

هذه الكذبه الكبري التي اصبحت بداخلنا ايمانا قويا يكاد يفوق ايماننا الميتا فيزيقي.

هذه الكلمات السابقه قد تكون ذات لمحه سياسيه ولكن ما هي الا لتمهيد موضوع اجتماعي ثقافي خالص 

عند  الخروج عن النص المعتاد في تمجيد الشعب وتسفيه نظام يحكمه .

اولا اعلنها بسؤال لابد من ايجابته ..

**هل نحن شعب يستحق الحياه ؟!!

هذا المجتمع الظالم والمظلوم،هذا المجتمع الذي يملك قابليه غريبه للاستحمار  والاستخفاف بعقله.

الذي دائما وابدا يعاني من الظلم والقهر يعاني روح الفرعون المسيطره علي كرسي حاكمه .

ولكن هل حقا هناك هذه الروح ؟

هذا الفرعون الذي ينشاء من ضلوع هذا المجتمع الذي بكل سهوله يمكنك ان تستشف مدا فساده وانحلاله العقلي 

المجتمع الذي يقهر ذاته بذاته  الذي يكره الظلم اذا مارسه احد عليه وسريعا ما يستكين لظلمه وخباسته بل يمجد منها ايضا 

المجتمع الذي فرض علي ذاته  الظلم وجعله كتابا مقدس له يعلن في الملاء انه يرفضه ويكره ولاكن في الخفاء هو كتابه القدسي الذي لا يمكن له العيش بدونه .

نحن من نصنع الفرعون ونمجده ونعظم من شائنه , لا اذكر الان الا كلمات الكاتب الكبير ،عبد الرحمن الكواكبي،الذي لخص حال الكثير من الامم المعظمه لروح الفرعون بداخلها في اسطر يستحق لها ان تكتب بالذهب ...يقول 

“العوام هم قوَة المستبد وقوته، بهم عليهم يصول ويطول، يأسرهم فيتهللون لشوكته، ويغصب أموالهم فيحمدونه علي ابقائه حياتهم، ويغري بعضهم علي بعض فيفتخرون بسياسته، واذا اسرف في اموالهم يقولون كريما، واذا قتل منهم ولم يمثل يعتبرونه رحيما“

..ك_طبائع الاستبداد 

نحن نعاني من الظلم الذي قمنا بايدنا ببنائه ولا نملك الايمان القوي لهدمه .فلا بد ان نصارح انفسنا 

قد نكون كنا مجتمع وشعب عظيم ولا كن الان لسنا كما ندعي .نحن نعاني من  سيف الظلم  الذي قمنا بايدينا  بتسليطه علي رقابنا. 

فهل نحن نستحق الحياه ؟؟

نعم بالتاكيد نستحق الحياه ونستحق ان نكون شعب من اعظم شعوب العالم نستحق ان نستمتع بالحريه المقدسه الانسانيه .

ولكن كما نحن الان بكل ما فينا من عيوبا وسوء بالتاكيد لا ....

اصلحو ذوات انفسكم تملكو ما تدعون الان ...................

م.نصير

https://www.facebook.com/mohamed.noser.965

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري