خرافات التيمية المضطربين يكذبها نقلهم المتناقض!!!!!..

خرافات التيمية المضطربين يكذبها نقلهم المتناقض!!!!!..

بقلم:ناصر العراقي

خزعبلات تيميّة روزخونيّة...هكذا يتبين لكل قارئ منصف وهو يطلع على كلام االتيمية والعجيب ان ماينقلونه من حوادث يناقض اكذوباتهم وأساطيرهم... لان منهج التيمية منهج تدليسي مضطرب متناقض ...ومايؤيد كلامنا هو ان احد المحققين المعاصرين وهو الصرخي الحسني قد تطرق لهذه القضية في احدى محاضراته العقائدية والتي نقلت لكم مقتبسات منها وكما ياتي:

أسطورة 35: الفتنة ... رأس الكفر... قرن الشيطان!!

الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!

النقطة الثانية: ابن العلقمي:

المورد2:

4ـ حكى أنّه كان في الديوان جالسًا فدخل بعض التتار ممن لا له وجاهة راكبًا فرسه فساق إلى أن وقف بفرسه على بساط الوزير وخاطبه بما أراد وبال الفرس على البساط وأصاب الرشاش ثياب الوزير وهو صابر لهذا الهوان يظهر قوّة النفس وأنّه بلغ مراده، [[أقول: قال{حُكيَ أنّه...}!! إنّها سَوالف عجائز وروزخونيّات تيميّة!! ومن شاء فليؤمن!!]]

5ـ وبال الفرس على البساط وأصاب الرشاش ثياب الوزير وهو صابر لهذا الهوان يظهر قوّة النفس وأنهّ بلغ مراده... وقال له بعض أهل بغداد: يا مولانا، أنت فعلت هذا جميعه وحَمَيْتَ الشيعة حمية لهم وقد قتل من الأشراف الفاطميين خلق لا يُحصَون وارتُكب من الفواحش من نسائهم وافتُضَّت بناتهم الأبكار مما لا يعلمه إلّا الله تعالى، فقال(ابن العلقمي) بعد أن قتل الدوادار ومن كان على مثل رأيه لا مبالاة بذلك.

[[أقول: قال {يظهر قوة النفس وأنّه بلغ مراده... فقال(ابن العلقمي) بعد أن قتل الدوادار ومن كان على مثل رأيه لا مبالاة بذلك}، وهذا تكذيب آخر آخر لخرافات تيميّة فقد صرَّح ابن العلقمي انه مهماحصل ووقع ويقع من هولاكو والمغول، فإنّه لا يقارَن أبدًا بما حصل ومع ما حصل ووقع من الدويدار وابن الخليفة وابن الجوزي وأزلامهم، فابن العلقمي راضٍ ومرتاح وفرح بوضعه مع هولاكو مادام تخلص من الذل والهوان الذي كان فيه أيام دويدار وأزلامه!! فإذن أين الذل والهوان والغم الذي وقع فيه ابن العلقمي بعد غزو المغول؟! وأين ندمه على فعلته كما يدّعي ابن تيميّة ورفاقه؟؟!!]] (( كل ما نقوله هو حسب ما يقوله التيمية ويزعمونه، فنحن نناقشهم على أكذوباتهم وأساطيرهم))

https://www.youtube.com/watch?v=BdyZ-mFpKYQ

https://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=487337

وهكذا يتبين لنا كذب التيمية وعلى لسان ابن العلقمي نفسه وحسب نقلهم ....وماقام به هذا المحقق الكبير ...الصرخي عمل كبير وتحقيق دقيق يستحق الثناء والتقدير ...فهو يوضح لنا وللعالم الاسلامي خاصة وللانسانية بشكل عام ان منهج التيمية منهج تدليسي بامتياز يقوم على اساس الكذب والتطرف والخرافة .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة