خرافات وأكايب مرتبطة بمريض التوحد تعرف عليها

ذكر تقرير نشره الموقع الإلكترونى لصحيفة "تايمز أوف إنديا” أن هناك عددًا من المغالطاتمرتبطة بمرضى التوحد ووهي كالآتى:

الخرافة الأولى : مرضى التوحد يفضلون الوحدة والانعزال.

الحقيقة : أن هاته الفئة لديها مشاكل في التعامل مع الجماعة و تعاني من نقص المهارات الاجتماعية فيبدون بذلك غير ودودين أو خجولين غالبا، رغم انهم في طبيعتهم يبذلون جهدا للتعامل مع الطرف الاخر.

الخرافة الثانية :يكبتون مشاعرهم ولا يستطيعون التعبير عنها.

الحقيقة: من الطبيعي انهم يشعرون بجميع المشاعر كغيرهم من البشر، لكنهم عاجزون عن توصيل عواطفهم  الى غيرهم مثل الآخرين، فإذا كنت تراقب تصارفتهم باهتمام وعناية فستلاحظ تعبيرهم عن مشاعرهم بطرق مختلفة.

الخرافة الثالثة: الأشخاص المصابين بالتوحديفتقرون الى الذكاء الفكري

الحقيقة: بعض المصابين بالتوحد يمتازون بمعدل ذكاء عالي ويتفقون فى كثير المجالات ويملكون قدرات استثنائية تميزهم عن غيرها تحتاج الى صقل واكتشاف من المربي.

الخرافة الرابعة : التوحد داع من دواعي سوء التربية.

الحقيقة:  صحيح انهم صعبوا المزاج ذلك لنقص مهاراتهم الاجتماعية مثل ما سلف الذكر لكن ما يعتقده الكثير من الأشخاص بأن التوحد سببه الأبوان، لكن هذا الكلام ليس له أى دليل من الصحة.

الخرافة الخامسة : التوحد حالة ميؤسة لا يمكن علاجها.

الحقيقة : أظهرت الأبحاث الحديثة والعلمية أن مرض التوحد يمكن التحكم به والتخلص منه إذا تم تشخيصه فى وقت مبكر ما يساعد فى السيطرة عليه.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة