خرفان مشوية لوزيرة ‘جوج فرنك’ بميسور في لقاء بالساكنة للاستماع لمعاناتهم مع العٓطش وندرة مياه الشرب

Image title


تحول لقاء كانت ساكنة ميسور تنتظر منه ايجاد حلول تطبيقية لمعاناتهم مع العطش وندرة مياه الشرب، الى شكاوي بالوزيرة ‘التقدمية’ شرفات افيلال، الشهيرة بجملتها ‘جوج فرنك’، بعدما تم تم زن وجبة غذاء دسمة، من خرفان مشوية تعهد بها مطبخ متنقل يرافق وزيرة الماء والوفد المرافق لها.

ففي الوقت الذي تعاني فيه ساكنة ميسور وبولمان من العطش، استغربت ساكنة المدينتين تحول اللقاء حول ايجاد حلول للمعضلة الى حديث عن ‘الزردة’ التي حضرتها الوزيرة التي تنتمي لحزب يرفع شعار ‘الدفاع عن الكادحين’.

واستفز خبر تخصيص خرفان مشوية للوزيرة أفيلال ساكنة ميسور التي تعاني التهميش والفقر والبطالة وشح المياه.

وتحولت ‘الزردة’ التي نظمتها الوزيرة الى حديث العام والخاص، فأنستهم ما قالته عن خطة “التدبير الجيد للماء أمام ممثلي الشعب والمستشارين الجماعيين والفعاليات المدنية”.

ونسي السكان سريعا عرض الوزيرة حول خطة حكومية بمقر عمالة ميسور “لإنشاء منظومات محلية لتزويد بعض الجماعات التي تعاني العطش، بالماء الصالح للشرب، وترميم سبعة سدود تلية بمنطقة الضهرة” وتهيئ نقط مائية إضافية أخرى لمواكبة الرحل والنشاط الرعوي” ولم يبق من أثر للزيارة غير مشاهد الخرفان وهي تحمل مشوية إلى موائد الوزيرة ووفدها، والاستياء العارم.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة