خلفاء أبن تيمية يذبحون الناس أضاحي في عيد الاضحى المبارك

 خلفاء أبن تيمية يذبحون الناس أضاحي في عيد الاضحى المبارك

عيد الاضحى المبارك عيد الاسلام مبتهجين بموسم الحج والقربة الى الله عز وجل بذبح الاضاحي من الاغنام والمواشي قربة لله كتعبير عن السنة النبوية الشريفة ولكن مع تولي كل كافر وفاسق على أمور المسلمين تم تغيير كل المناسك الربانية من حج وذبح الاضاحي قربة لله ومن هؤلاء  حكام التيمية الكفرة ومنهم  نسرد هذه الحادثة التي حصلت في مسجد الكوفة كما ذكرها خالد ابن عبد الله القسري المتوفي سنة 126هجري وذكر القسري ان خليفة المسلمين في الكوفة هشام ابن عبد الملك الذي قال خاطبا في الناس صباح عيد الاضحى المبارك

الناس تذبح الاضاحي في عيد الاضحى وأنا أذبح هذا قربة لله

وكان الذبيح مخالفا للنظام السياسي والديني للخليفة ابن  عبد الملك

هؤلاء هم خلفاء بنو التيمية الذين يتدينون بدين الدماء ويضحون بالبشر كالاضاحي في عيدهم الذي حتى لا يشبه عيد المسلمين في مناسكه  دين التيمية  المبني على اسس قطع الرؤوس ونحر البشر والتمثيل بالانسان وتقطيعه على خلاف

وتفخيخ المنازل والاسواق والاماكن العامة حتى نجح ابن تيمية ودواعشه برسم صورة سيئة ومشينة عن الاسلام لانهم يرفعون شعار الاسلام والتوحيد كذبا وزورا فالاسلام يعني السلام والسلام أمان الناس

وكما ذكر عن رسول الانسانية محمد صلى الله عليه  وعلى اله وصحبه وسلم ( المسلم من سلم الناس من يده ولسانه )وقال صلى الله عليه وعلى اله وسلم (من قال لا أله ألا الله دخل في حصني ) صدق الصادق الامين

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة