خوارج الفكر والسلوك متخبطون في كتابة التاريخ العربي الإسلامي!!!

خوارج الفكر والسلوك متخبطون في كتابة التاريخ العربي الإسلامي!!! 

-------------------------------------------------------------- 

الكاتب /اركان البغدادي 

 لنكتب لننشر لنرسم لنخط مقالات تدين الافكار التي تريد طمس الدين الاسلامي والسلوك المتخبط في نقل التاريخ الاسلامي ودس السموم بين الاسطر لكي ينغر الشباب بعقائد ابن تيمية الداعشية التي تريد تحطيم البلاد وانحراف الشباب نحوا الانحطاط الفكري الوهابي الداعشي الذي يتعدى حتى على الرسول الكريم وحتى على الله بأنه شاب امرد وعندهم القائد صلاح الدين الايوبي هو القائد الحقيقي للاسلام وعندما يبحر سماحة السيد الصرخي الحسني في التاريخ والعقائد يجد بما اتا قائلآ:: لمَّا دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعٍ وَسِتِّينَ وَخَمْسِمِائَةٍ (567هـ)]: [ذِكْرُ إِقَامَةِ الْخُطْبَةِ الْعَبَّاسِيَّةِ بِمِصْرَ وَانْقِرَاضِ الدَّوْلَةِ الْعَلَوِيَّةِ]: أ.. ب..جـ (يكمل ابن الأثير كلامه): {{وَكَانَ الْعَاضِدُ قَدِ اشْتَدَّ مَرَضُهُ فَلَمْ يُعْلِمْهُ أَحَدٌ مِنْ أَهْلِهِ وَأَصْحَابِهِ بِقَطْعِ الْخُطْبَةِ، وَقَالُوا: إِنْ عُوفِيَ فَهُوَ يَعْلَمُ، وَإِنْ تُوُفِّيَ فَلَا يَنْبَغِي أَنْ نَفْجَعَهُ بِمِثْلِ هَذِهِ الْحَادِثَةِ قَبْلَ مَوْتِهِ، فَتُوُفِّيَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَلَمْ يَعْلَمْ بِقَطْعِ الْخُطْبَةِ، وَلَمَّا اشْتَدَّ مَرَضُ الْعَاضِدِ أَرْسَلَ إِلَى صَلَاحِ الدِّينِ يَسْتَدْعِيهِ، فَظَنَّ ذَلِكَ خَدِيعَةً، فَلَمْ يَمْضِ إِلَيْهِ، فَلَمَّا تُوُفِّيَ عَلِمَ صِدْقَهُ، فَنَدِمَ عَلَى تَخَلُّفِهِ عَنْهُ، وَكَانَ يَصِفُهُ كَثِيرًا بِالْكَرَمِ، وَلِينِ الْجَانِبِ، وَغَلَبَةِ الْخَيْرِ عَلَى طَبْعِهِ، وَانْقِيَادِهِ}}. [[1ـ كيف ظن صلاح الدين ارسال العاضد الفاطمي له خديعة، فأليس مؤتَمَن قصر العاضد والآمر الناهي فيه هو الخَصيّ قَراقُوش صاحب صلاح الدين وتابعه وعينه ويده التي يسيطر بها على كلّ شاردة وواردة إلى العاضد وقصر العاضد، فكيف خَفِي عليه مرضُ أو خفي عليه اشتداد مرض العاضد؟!! 2ـ ولا أعلم ماذا يقصد الراوي غير ما هو ظاهر الكلام، وكما ذكرنا، مِن أنّ صلاح الدين عَلِم بصدق العاضد لمّا توفّى، فمجرد الوفاة لا تكشف عدم وجود خديعة إلّا إذا كان تَوَقُّعُ الخديعة مترتّبًا على عدم المرض (أو عدم اشتداد المرض)، فلمّا مات تبيّن له أنّه كان مريضًا (أو اشتدَّ عليه المرض)، وأنّه أرسل عليه، لأنّه مريض واشتد به المرض، وأراد أن يحَدّثه ويوصيه باعتبارِه وزيرَه، لكن صلاح الدين لم يصدّق مرضه في وقتها، وتوقَّع أنّها خديعة، فلم يذهب إليه، ولمّا مات تبين صدقُ مرضه، وتبيَّن له أنّ لا خديعة في الأمر فَنَدِمَ عَلَى تَخَلُّفِهِ عَنْهُ!!! 3ـ أمّا وصف صلاح الدين للخليفة الفاطمي الإسماعيلي بأنّه كثير الكرم وليّن الجانب ويغلب الخير على طبعه وانقياده، فسنرى كيف قابل صلاح الدين هذا الكرم والخير الفاطمي، وأيضًا سنعرف كيف ترجَمَ صلاحُ الدين نَدَمَه على تخلّفه عن العاضد وعدم الاستجابة لدعوته ظانًّا به الخديعةhttp://up.1sw1r.com/upfiles2/lzx11003.jpghttps://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MM&t=140sالبث المباشر : المحاضرة السابعة عشرة " الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول"https://www.youtube.com/watch?v=LQTuG1HxPes&t=72sالبث المباشر :: المحاضرة العشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"https://www.youtube.com/watch?v=VDWMQkDqZF8&t=8sالبثُ المباشرُ :: المحاضرة الحاديةُ والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"https://www.youtube.com/watch?v=26EBkXTDPbwالمحاضرة الثانية والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"https://www.youtube.com/watch?v=q_vsT43tVyI&t=29sالبثُ المباشرُ :: المحاضرة الثالثة والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة