خيرات العراق ينهب بها الدخلاء بسبب رجال الدين و الساسة العملاء !!!

خيرات العراق ينهب بها الدخلاء بسبب رجال الدين و الساسة العملاء !!!

بقلم /مازن السوداني

ان مايدور في العراق من خراب ودمار هذا هو سببه السياسيين ومن اعانهم على نهب ثورات هذا البلد لإجل مصالح دول مجاورة لايهمها سوى تدمير العراق وقتل شعبه فبعد ما مارست ايران ودورها في استغلال العراقيين بأستعمالهم العملاء والخونة من مرجعيات فارسية وصبيان استلموا دفة الحكم ليغرروا بالمذهب الشيعي بأن ايران هي من تساعد العراق على دفع الضيم والضرر لكن بالحقيقة هم كانوا ولا يزالون يستخدمون الهمج الرعاع من المذهب الشيعي الذين صدقوا كلام هؤلاء الخونة اللصوص الذين سرقوا قوت الشعب بأسم الدين والمذهب فقد اثبت فشل كل هؤلاء الذين يسمون قادة من سياسين ومراجع فشلا ذريعا لان ما وصل له العراق اليوم من قتل وضياع وحروب احرقت الاخضر واليابس ما هو الا ثمرة تلك القيادات الفاشلة الفاسدة الخادمة لإيران ومصالحها ولا يهمها العراق ووحدته فكل شعاراتهم زائفة الذين يدعون حب الوطن وابناء بلد واحد اما بالحقيقة هم زرعوا الحقد والكراهية بين الشعب الواحد فما زال مسلل الضحك على الذقون مستمر الى يومنا فبعد فشل ايران وحلفائها في المنطقة اليوم اتى دور الافلام الخيالية وهذا الدور بقيادة الرجل الخارق والمصلح وهو دور مقتدى الصبي الذي نرى اتباعه يروجون له ولكن مع من مع اشد اعداء العراق وهذا ما كان يقوله مقتدى وهم السعودية فبعد ما قال عنهم انهم داعمين للإرهاب وهم من تسبب بدخول داعش وسقوط المثلث السني بقيادتهم اليوم اصبحت السعودية جزء من العراق واصبحوا يتعاونون مع العراق وشعبه بعد الخراب والدمار الذي حل بالمنطقة فهذه الخدعة التي يمارسها اليوم مقتدى هي لتوغل السعودية على العراق وخيراته من جديد لكن بضيف جديد فالى متى يبقى العراقيون في فقر وجوع وتشريد متى يصحوا الجهلة الذين صنعوا من هؤلاء قادة وسياسيين

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة