داعش امتداد لاقبح صور الخط التكفيري الفاسد المنحرف على طول التاريخ

داعش امتداد لاقبح صور الخط التكفيري الفاسد المنحرف على طول التاريخ

الخطوط على امتداد هذه الحياة حتى بعد ان خلق الباري عز وجل الكون وانعم على الانسان بنعم كثيرة لاتعد ولا تحصى الا انه يبقى ظلوما جهولا يحب فعل المنكرات ويجتهد في صنع الشر لايذاء الاخرين ليكونوا اصحاب النفوذ والسلطة فليس بالشيء الجديد ان يكون هنالك خط صالح واخر طالح فهو شيء مسلم به لان الارض لاتخلوا من اشرار واصحاب الفتن , ان حب الشهوات والانا والتكبر ورفض قبول الاخر وهو من الاهم الاسباب التي دعت الى خلق الشر والكفر والالحاد والقتل واساليب متنوعة في فعل المنكرات على حساب الخير والعدالة الذي اوجده الباري عز وجل لتعم البشرية بالامن والسلام الا الانسان اتخذ موقف معادي للتفرد في اتخاذ الامر حتى لو على حساب اراقة الدماء فالتاريخ يذكر لنا الكثير من النماذج من اهل الفساد والانحراف من ابن ادم ومرورا بيزيد وانتهاءا بأبن تيمية ودولة الدواعش وهو امتداد لهذا الخط التكفيري وما تمر به البلدان من وحشية في التعامل .. فقد.كشف سماحة المرجع الصرخي في المحاضرة 22 جوانب مهمة عن جذور واصول الاجرام والارهاب الداعشي من الناحية التاريخية وما تحمل من تشريعات وفتاوى ومناهج للقتل والتكفير والغدر والابادة الجماعية ضمن سياسة الارض والبشر المحروقة، فقد سجل سماحة المرجع الصرخي عدة تعليقات على ما ورد في الكامل أبن الأثير للفترة التي كان لصلاح الدين الايوبي الزنكي السطوة والنفوذ العسكري وهو يعمل في الدولة الفاطمية كوزير للملك الفاطمي الذي استقدمه واستعان به لمواجهة الفرنج والاحتلال الصليبي، بالرغم من كونه على خلاف معتقداته فكان الوزراء انذاك لهم الدور و النفوذ وبيدهم القرار والمال والقوة وكان دور الملك الفاطمي يحمل طابعا دينيا وشكليا.

https://www.youtube.com/watch?v=6I_FZJ0bAIM

المحاضرة (22) من بحث ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ) للمحقق الاسلامي المرجع الصرخي


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة