دراسة طبية: مذاق أطعمة الأم ينتقل إلى الجنين والرضيع

أكدت دراسة طبية جديدة، نشرتها مجلة "طب الأطفال" الأمريكية، أن نكهات أنواع أطعمة تغذية الأم تنتقل إلى الجنين عبر السائل الأميوني، كما تنتقل إلى الطفل الرضيع عبر حليب الثدي.

وقالت المجلة في عددها الصادر خلال شهر ديسمبر الحالي: " إن الأم حينما تكون هي بالأصل متبعة للإرشادات الصحية الخاصة بالتغذية، والتي تتضمن تناول الخضار والفاكهة، فإن الطفل يتعود على طعم تلك الأنواع المختلفة من الخضار ومن الفاكهة بدءا من نموه كجنين في رحمها، لأن طعم تلك المنتجات الغذائية الصحية سيصل إليه، من خلال الدم، عبر المشيمة".

مشيرين إلى أن الأم، حينما تتناول تلك الأطعمة الصحية بعد ولادتها للطفل، تنقل أيضاً إلى رضيعها طعم الفاكهة والخضار المختلفة عبر حليب الثدي، ما يجعل الطفل يُقبل على تناولها ويتقبل طعمها عند بدء الأم إطعامه تلك الفاكهة والخضار بعد عدة أشهر من ولادته.

وكانت المجلة الأميركية للتغذية الإكلينيكية قد عرضت في عدد أغسطس الماضي، دراسة تقول بأن أكثر حالات عدم تقبل الأطفال تناول أطعمة معينة دون غيرها Picky Eating ، إنما هو بسبب الجينات الوراثية. وعليه، إن كان أحد الوالدين كذلك، فإن الفرص ترتفع كي يكون الطفل كذلك.

ولاحظ الباحثون في دراستهم التي شملت حوالي 5500 زوج من الأطفال التوائم، ممن تتراوح أعمارهم ما بين 8 إلى 11 سنة، أن حوالي 80% من حالات عدم تقبل الأولى لأنواع من الأطعمة إنما هو لأسباب وراثية، فيما تتسبب العوامل البيئية في نشوء 20% منها.

هذا وتعتبر حالات الانتقائية في الأكل شائعة لدى الأطفال. وينشأ عنها الكثير من التوتر والمعاناة لدى الأمهات والآباء والأطفال. 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة