دراكولا الشرقية يثير رعب الأهالى.. مواطن يأكل الكلاب بعد صيدها..

  • الكاتب ياسمين
  • تاريخ اﻹضافة 2017-03-07
  • مشاهدة 38

دراكولا الشرقية يثير رعب الأهالى.. مواطن يأكل الكلاب بعد صيدها.. شقيقه: أصيب بحالة نفسية لخسارة أمواله.. ونتمنى وضعه فى مصحة.. زوجته الأولى تحصل على الطلاق والثانية تهرب..وابنته:حاول قتلى

Image title


حالة من الرعب تسيطر على أهالى عزبة الغنيمية التابعة لمركز أبو كبير بالشرقية، بسبب قيام مواطن يدعى "صلاح م ت"  من اصطياد الكلاب ببلطة، وذبحها، وتناول لحمها فى الشوارع، وقيامه بأفعال شاذة، ما دفع البعض أن يطلقون عليه لقب "دراكولا".

 

وقال "وجيه م" مدرس مقيم بقرية الغنيمية التابعة لمركز أبوكبير، شقيق المواطن صلاح، إن شقيقة يعانى من مرض نفسى أصيب به وجعله يقوم بذبح الكلاب وتناول لحمها، لافتا إلى أن الأسرة كلها تعيش فى حالة رعب خوفا منه.

 

وأكد "وجيه" فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "بنام فى الشارع خايفين ندخل البيت حتى لا يقتل حد فينا بعدما كاد أن يقتل ابنته قبل ذلك"، متابعا: "قدمنا استغاثات كثيرة للمسئولين لنقله إلى مصحة نفسية، ومحدش سأل فينا، ونفسنا وزير الصحة يتدخل لنقله لتلقى العلاج".

 

وأضاف: "اعتصمت مام مركز الشرطة، عشان ألقى حل، وبالفعل الشرطة حجزته يوما ثم أخلت سبيله بدعوى أنها ليست جهة اختصاص، وقالوا لى هنعملك أيه.. خد أخوك مصحة".

 

وأوضح وجيه، أن شقيقه صلاح 40 سنة، كان يعمل جزارا، ويتاجر فى المواشى ولديه ثروة، إلا أنه نقل تجارته إلى سيناء، فخسرها كلها، ما أدى لتعرضه لصدمة نفسية، وتدهورت حالته وأصيب بأمراض نفسيه منذ 7 سنوات.

 

وأكد وجيه، أن شقيقه يقوم بصيد الكلاب ببلطة، ويسلخاها، ثم يأكل كبدها، فضلا عن عدد من التصرفات الشاذة جنسيا، وكان سبق تم إيداعه فى مستشفى للأمراض النفسية قبل سنوات، وخرج بناء على تقرير الطبيب بأنه تعافى تماما، خلال تلك ألفترة الماضية، وعادت إليه علامات الوسواس القهرى والشك فى الأكل، والتعدى على زوجته الثانية، والتى تركت المنزل هربا منه، بينما زوجته الأولى حصلت على الطلاق منه، وتركت ولد وبنت هما الآن فى خطر.

 

ومن جانبها، روت ابنته "آلاء" أنه أجبرها على ترك المدرسة، وبدأ يشك فى كل المحيطين به، واتهم من حوله باعتزامهم قتله بوضع السم له فى الطعام.

 

وأضافت: "يجبرنا على الأكل منه قبل أن يلمسه، فضلا عن قيامه بمحاولة خنقى بالإشارب فى إحدى المرات، وأنقذتنى زوجته وقتها، كما أنه يجبر شقيقى محمد 8 سنوات على مشاركته فى سلخ الكلاب".

 

وناشد شقيقه، الجهات المختصة، ووزير الصحة، بسرعة إيداع المريض بإحدى المصحات النفسية، لأنه أصبح هناك خطورة كبيرة من وجوده حرا طليقا وسط أسرته والأهالى. 


Image title




شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة