دراكولا مصر مصاص دماء أكل لحوم الكلاب والحمير صلاح بن الشرقيه عندما اكتشف امرة هدد بذبح اولاده

  • الكاتب Khaled Hamden
  • تاريخ اﻹضافة 2017-03-06
  • مشاهدة 176

كتب / خالد حمدين

عندما نشاهد أفلام مصاصى الدماء والخوزعبلات الغربيه والخيال العلمى وتجسيد للشيطان ودراكولا الشخصيه الخرافيه التى ابتدعها مؤلفها ليجنى ارباحا كثيرة من قصصه وأفلامه لم نتوقع فى يوم من الايام أنه سيكون هناك من البشر من هم على شاكلته وقديما كنا ندرس فى التاريخ ان هناك قبائل افريقيه تعيش على لحوم البشر فكانت اجسادنا تقشعر من هذا الحديث ولكن الان وفى هذا العصر والتقدم الرهيب نجد ان بعض الخرفات تتحول الى واقع مرير وبعدما علمنا ان العلم والتكنولوجيا بدأ يغطى معظم أرجاء البسيطه فجأة ودون مقدمات نجد أنفسنا أمام فلم أسطورى أو خرافه جديده لكنها للاسف حقيقه واقعه لشاب في قرية الغنيمية التابعة لمركز أبو كبير محافظة الشرقية بدلتا مصر تعيش أسرة وجيه توفيق في رعب كبير بل إن أغلب أهالي القرية يخشون على حياتهم ويطالبون السلطات المصرية بالقبض على شاب من القريه يقتات على لحوم الكلاب والحمير ويرجع ذلك على حد قولهم لاصابته بداء السعار

البداية استغاثة وجهها وجيه محمد توفيق شقيق الشاب صلاح توفيق حيث قال إن شقيقه صلاح يعمل جزارا ومريض بمرض نفسي إضافة لداء السعار واكتشفوا أنه كان يقوم بتناول لحوم الكلاب والحمير ويدفن بقاياها في المنزل والحقول المجاورة ،ويقول إن شقيقه أصيب بلوثة عقلية عقب خسارته أمواله خلال عمله في شمال سيناء عام 2007 واكتشفنا عقب عودته بتغير أحواله فلم يكن يتناول الطعام معنا بل كان يتغيب عن المنزل لفترات طويلة وعندما يعود نجد ملابسه ملوثة بالدماء وكنا نعتقد أن ذلك راجع لعمله بمحل الجزارة الذي يمتلكه بالقرية ،Image title

ويضيف أن زوجة شقيقه أخبرتهم أن زوجها استقدم كلبا للمنزل في غيابهم وقام بذبحه وتناول لحمه وأراد إجبارها على مشاركتها له ذلك لكنها رفضت وفرت من المنزل مصطحبة ولديها معها وهم طفل وطفلة ،وفى العام 2015 أكتشفوا وجود بقايا حيوانات فى المنزل مثل الكلاب والحمير وأعترف لهم أنه يذبحها ويتناول لحومها وهددهم بالذبح لو منعوه عن أكلها وشرب دمائها ،وقال إنه قام بعرض شقيقه على طبيبة نفسية حيث قررت إيداعه مستشفى الأمراض النفسية وطالب الشرطة بتنفيذ ذلك لكن أجهزة الأمن طلبت قرارا من النيابة فأمر مدير النيابة بإيداعه المستشفى حرصا على حياته وحياة أسرته وجيرانه ولكن لم يتم التنفيذ حتى الآن، مضيفا أن شقيقه هرب من القرية ولكنه يعود متخفيا ومتسللا إليها في المساء حيث يصطاد الحيوانات ويلتهمها في الحقول ويترك بقاياها ، فى المنزل ،Image title

وأضاف أن شقيقه لديه ولدان هما، آلاء (18 عاما)، ومحمد (8 سنوات)، وحاول إجبارهما على تناول لحوم الحيوانات معه لذلك فرت والدتهما بهما من المنزل وأقامت بهما عند أسرتها ،وأشار إلى أنه في أحد المرات وعقب عودة شقيقه للقرية ليلا حاولوا الإمساك به لكنه أفلت وكاد يقتل أحدهم بسلاح أبيض كان بحوزته وهدد من يحاول الإمساك به بذبح أطفاله وتناول لحومهم مما أثار الرعب في نفوس كافة أهالي القرية والقرى المجاورة

ويطالب وجيه السلطات المصرية بسرعة القبض على شقيقه وإيداعه مستشفى الأمراض النفسية حرصا على حياة مئات الأسر التي أصبحت تعيش في رعب قاتل كما طالب مديرية الطب البيطري بمساعدتهم في إزالة بقايا الحيوانات من المنزل حيث دفنها شقيقه تحت الأرض مما أدى لانتشار الروائح الكريهة ويساعد فى انتشار الامراض والاوبئه ، ونرجع كل ذلك الى البعد عن الله والتمسك بالدين ولا نملك الا ان نقول لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم اللهم احفظنا من الشرور ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة