دعوة اليتيم

السلام عليكم ...إياك والظلم ، فإن الظلم ظلمات ، ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب.عندما بعث النبي صلى الله عليه وسلم معاذا إلى اليمن فقال: " اتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب " البخاري ويقول رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : " اتَّقُوا دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ ، فَإنِّهَا تَصْعَدُ إلَى السَّمَاءِ كَأنَّهَا شَرَارَةٌ (1) " انظر صَحِيح الْجَامِع : 118 , صَحِيح التَّرْغِيبِ وَالتَّرْهِيب : 2228قصة حقيقية ... في سنوات الخمسينيات ... الجزائر انذاك لا تزال محتلة...كان جدي رجل تقي ... يحفظ القران شارك في بناء العديد من المساجد , فعّال للخير , يملك اراضي , كان عامل شراكة هو و احد اصحابه في مجموعة شاحنات يؤجرونها ... و يقتسمون مناصفة ما يجنيانه من رزق.جدتي انذاك كانت تبلغ من العمر 32 سنة ... مرت الايام ....جاء خبر اعتقال جدي و مجموعة من الشباب من قبل المستعمر ... كلهم كانو من خيرة الشباب ,, متعلمين حافظين قران مجاهدين بالمال بالكلمة ..الخبعد ايام جاء خبر استشهادهم ... استشهد جدي تقريبا سنة 1956 تاركا 6 يتامى 4 اولاد 2 بنتين صغيرهم 2 سنتين و كبيرهم 12 سنةجدتي اصبحت ارملة شهيد في سن 33 تقريبا كانت اميّة غير متعلمة حالها حال جميع النساء ذاك الزمانكانت تنتظر كل شهر نصيبها من اجرة الشاحنات التي كان يشترك فيها جدي هو و صاحبهكي تعيل الاطفال اليتامى.... بما انها امرأة و اميّة فهي لا تفهم في امور البيع و الشراء كي تبيع احدى الاراضي التي تركها جدي لتعيل اولادهافكانت لا تعتمد سوى على اجرة الشاحنات التي تقبضها كل شهر مــــــــرت الشهـــــــــــور ... و مــــــــرت الايامكانت جدتي تسمع كلام على ان شريك جدي في الشاحنات يريد ان يفض الشراكة ....و ما حدث بالفعل ....عند وصول موعد استلام الاجر الشهري جاء سائق الشاحنات الى جدتي و احضر معه مبلغ مالي رمزي قائلا لها ان شريك زوجك يعطيك اجرك لهذا الشهر و معه حقك من الشاحنات لانه يريد فض الشراكة لانه تعب من فكرة الشراكة و ملّ منها و هي لم تعد مناسبة لهما بعد استشهاد الشريك ...ملأ الغيض قلب جدتي انذاك و تقلّب وجهها و بدأت تضرب كفيها و ترتعش و تقول كيف لي ان اعيل اليتامى الان ... كيف لي ان اعيل اليتامى و امتلأت عيناها بالدموع ... و بدأت ترجو الله ان يرجع لها حق اولادها و جدتي كما قلت سابقا اميّة غير متعلمة معذورة قالت بالحرف " سوف اغضب عليك يا ربي اذا لم تحضر لي حقي منهم"دعوة مظلوم , دعوة لام يتامىالمهم ,,, بعد ذلك فزع السائق المبعوث فزعا شديدا و قال لجدتي ... الحاجّة انا اب لسبع اطفال ,, انا اب لسبع اطفالقالت جدتي ... لست انت ... فانت مجرد سائق اجير ... حقي معلق بشريك زوجي ثم ... انصـــــــــــــــرف الســــــــــــــائق.......كان هذا وقت المغرب عندما جاء السائق و انصرفف والله والله يا اخوتي ماهي الّا ساعات قلائلفي اليوم الموالي ... على الساعة السادسة صباحا ...حتى جاء السائق يجري مفزوع ... يطرق على باب منزل جدتي ...قال .. الحاجّة لقد قتلت دعوتك شريك زوجك .... شريك زوجك قد مات لقد كانت لدينا بإحدى الشاحنات اليوم مهمة ... فقبل الانطلاق بها ,, شغّل شريك زوجك محرك الشاحنة كعادته قبل الانطلاق بها و سهى عن الامر ... وبعدها ذهب يجري ليبعد ابنه الصغير كان متجها نحو الشاحنة التي تحركت لوحدها فابعد ابنه عن الموت بينما هو دهسته .... فمات على الفورو اصبحت المدينة على خبر وفاة شريك جدي الذي قتلته الشاحنة ...وتبقي العبرة لمن اعتبر ...تجنبوا اخوتي ظلم اليتيماتقوا دعوة اليتيم و المظلومفانا كلما التقي يتيم اكيد اتجنب ظلمه و اتذكر حديث رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم " اتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب " البخاريو هذا الحديث حقيقة و واقع معيش ....صدق رسول الله صلى الله عليه و سلّم

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة