راى الموت يحوم حولها فلم تمنعه غيرته من تركها (فيديوا مؤثر)

راى الموت يحوم حولها فلم تمنعه غيرته من تركها (فيديوا مؤثر)


الغيرة على الاعراض والنساء هو فطرة الهية فطر الناس عليها ’ الا ان البعض ممن ارتضع من افكار الخلاعة والمجون وقصور الخلافة التيمية لن يرتضي بهذه الفطرة السليمة بل يحاول شتى الوسائل انتهاك وتدمير الكرامات والاعراض حتى لو كان ذلك يحسب على كرامته وعرضه وكأنه بلا عرض اصلا وبلا كرامة , اليوم سانقل للقارئ الكريم صورتين مغايريتين احداهما تمثل النقص وعدم الرجولة من خلال طرد النساء المستجيرات به ,حتى وان كن عزيزات قومهن ؟ والصورة الاخرة هي لموقف تسامت فيه الرجولة والغيرة وحتى قدم حياته مقابل انقاذ امراة راى الموت يحوم حولها فلم تمنعه غيرته من تركها , المثل الاول لناقصي الغيرة هم فقهاء التيمية الذين ردوا ابنة نور الدين حينما جاءتهم تستغيث بهم , حيث ذكر الاستاذ المحقق الصرخي تلك الحادثة في بحوثه العقائدية في التاريخ الاسلامي في المحاضرة الخامسة والعشرون من وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري حيث قال المورد19: حصار المَوْصل مرّة ثانية: في الكامل10/(5- 11): قال ابن أثير: {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ إِحْدَى وَثَمَانِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ(581)]:1,,,2,,و3,,,4,,5ـ وَسَارَ صَلَاحُ الدِّينِ عَنْ حَرَّانَ فِي رَبِيعٍ الْأَوَّلِ،... فَلَمَّا وَصَلُوا إِلَى مَدِينَةِ بَلَدٍ سَيَّرَ أَتَابِكْ عِزُّ الدِّينِ(زَنكي) وَالِدَتَهُ إِلَى صَلَاحِ الدِّينِ وَمَعَهَا ابْنَةُ عَمِّهِ نُورِ الدِّينِ مَحْمُودِ بْنِ زِنْكِيٍّ وَغَيْرُهُمَا مِنَ النِّسَاءِ، وَجَمَاعَةٌ مِنْ أَعْيَانِ الدَّوْلَةِ، يَطْلُبُونَ مِنْهُ الْمُصَالَحَةَ، وَبَذَلُوا لَهُ الْمُوَافَقَةَ، وَالْإِنْجَادَ بِالْعَسَاكِرِ لِيَعُودَ عَنْهُمْ.وَإِنَّمَا أَرْسَلَهُنَّ لِأَنَّهُ وَكُلَّ مَنْ عِنْدَهُ ظَنُّوا أَنَّهُنَّ إِذَا طَلَبْنَ الشَّامَ أَجَابَهُنَّ إِلَى ذَلِكَ، لَا سِيَّمَا وَمَعَهُنَّ ابْنَةُ مَخْدُومِهِ وَوَلِيِّ نِعْمَتِهِ نُورِ الدِّينِ. (( هو ماذا أبقى لنور الدين حتّى من أجل ابنة نور الدين يستجيب صلاح الدين!!! ))6ـ فَلَمَّا وَصَلْنَ إِلَيْهِ أَنْزَلَهُنَّ، وَأَحْضَرَ أَصْحَابَهُ وَاسْتَشَارَهُمْ فِيمَا يَفْعَلُهُ وَيَقُولُهُ، فَأَشَارَ أَكْثَرُهُمْ بِإِجَابَتِهِنَّ إِلَى مَا طَلَبْنَ مِنْهُ، 7ـ وَقَالَ لَهُ الْفَقِيهُ عِيسَى وَعَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ الْمَشْطُوبُ، ((لاحظ: هنا الوسوسة، ومن هنا تعرف ما هي شخصيّة صلاح الدين ومن الذي يوسوس له، التفت جيدًا: هذا نهج عام لصلاح الدين ولغيره؛ أئمّة الضلالة هي التي توسوس وتغرّر بالآخرين؛ بالأمراء والقادة والحكام الملوك والسلاطين )) وَهُمَا مِنْ بَلَدِ الْهَكَّارِيَّةِ مِنْ أَعْمَالِ الْمَوْصِلِ: مِثْلُ الْمَوْصِلِ لَا يُتْرَكُ لِامْرَأَةٍ، فَإِنَّ عِزَّ الدِّينِ مَا أَرْسَلَهُنَّ إِلَّا وَقَدْ عَجَزَ عَنْ حِفْظِ الْبَلَدِ. [[هنا أقول: أـ لماذا قالوا{ مِثْلُ الْمَوْصِلِ لَا يُتْرَكُ لِامْرَأَةٍ}؟! علمًا أنّ الوفد ضمَّ أكثرَ من امرأة إضافة لرجال من أعيان الدولة؟! ب ـ ولماذا ظنّ عزّ الدين زَنكي وكلُّ مَن عندَه أنّ صلاح الدين سيُجيبهنّ حتّى لو طَلَبْنَ الشام؟!((انتهى)) واكتفي بهذا الاقتباس الواضح للاستاذ المحقق الصرخي من بيان عدم غيرة التيمية على النساء , وانتقل للصورة الاخرى وهي فيديوا لجندي عراقي كاد ان يستشهد بعد ان حركته غيرته وهو يرى سيدة موصلية تستغيث وهي هاربة من رصاص التيمية الدواعش حيث اسرع مهرولا لايعبأ بالموت وقام بانقاذها في موقف تتراقص له اعين الجبناء , واترككم مع الفيديوا وكيف هي الغيرة الاسلامية https://www.youtube.com/watch?v=lRQKWxaln9Mhttps://www.youtube.com/watch?v=bBxfI-nE7DU

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة