رجالٌ خرجوا عن المالوف......... الصرخي انموذجاً( الثالث عشر)

رجالٌ خرجوا عن المالوف......... الصرخي انموذجاً( الثالث عشر)

تصرفات التيمية المارقة غريبة عن الثقافة العربية والإسلامية والإنسانية !!!

بقلم: امير الكاتب

ان الثقافة هي لغة يملكها صاحب العقل الراجح والذي يملك الوعي والادراك والفهم الحقيقي بكافة الامور التي يلم بها عن طريق تجميع المعلومات في مجال العلم والمعرفة وامتلاكه صفات ومكارم العرب وانسانيتهم اتجاه الاخرين الا ان الحال يختلف مع الائمة التيمية التكفيري فهم في تصرفاتهم وافعالهم غريبة بعيدة كل البعد عن اصالة وثقافة العرب والمسلمين وهذا ما يكشفه المرجع الديني السيد الصرخي الحسني من خلال المحاضرة 31 من بحثه ( وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) والتي القاها مساء يوم الثلاثاء الموافق 6 رجب الأصب 1438 هـ 4_4_2017م ، جوانبا اخرى من سيرة ائمة التيمية المارقة وما يتصفون به من تصرفات غريبة قائمة على الغدر فيما بينهم كملوك وسلاطين ولم تكفي حتى المصاهرة والقرابة كما في مصاهرة الملك العادل أَبُو بَكْرِ بْنُ أَيُّوبَ والملك نور الدين ، الا ان ذلك لم يجدي نفعا في ايقاف محاولات الغدر بعضهم بالبعض الاخر والتخوف من بعضهم البعض حتى ان تلك التصرفات كانت تمثل حالة عامة في دولة الايوبيين والزنكيين وتفشىت هذه الاخلاق الغريبة على وزرائهم وابناءهم في الخيانة والغدر واللواط والزنا وشرب الخموروالمشكلة ان تلك الافعال لا تجد اي نقد وقدح وذم من قبل ابن تيمية وابن الاثير وباقي التيمية بالرغم من كونها بدول وملوك وسلاطين ذات عناوين ومسميات والقاب اسلامية وتدعي تمثيلها للمسلمين وحمل لواء الاسلام والجهاد فلايهم ابن تيمية وغيره ممن على نهجه التكفيري المارق سوى النفوذ والتوسع على حساب الشرع والاخلاق والانسانية ودون ان يجعلوا أي اهمية للدماء التي تسفك نتيجة لخلافاتهم وصراعتهم على الملك واتساعه فالمهم لدى التيمية وائمتهم هو الحفاظ على الملك والسلطة وقتل المسلمين من الشيعة اسماعيلية او زيدية ومن السنة معتزلة او صوفية او غيرهم .

وقال السيد الصرخي : [[: تصرّفات غريبة ليس فقط عن الثقافة العربيّة لأنّهم ليسوا بعرب ولا عن الثقافة الإسلاميّة؛ بل بعيدة وغريبة جدًا عن الرجولة والثقافة الإنسانية فالنفاق والانتهازية والغدر والتآمر هو السائد والمسيطر على الأفكار والنفوس والقلوب، فلو كانت المصاهرة تجدي نفعا وتغييرا في السلوك المُشين المَشين السائد لحصل النفع منه في تزويج ابن العادل من ابنة نور الدين!! هذا هو حال سلاطين البلدان الإسلاميّة وحال الشعوب الإسلاميّة المغلوب على أمرها]]

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة