رسالة للإعلام العراقي حصرا .

ولى زمن السكوت والخوف والاضطهاد والمصلحة الواحدة ونحن نعيش تجربة الديمقراطية طوال أربعة عشرة سنة ولكن ومما يؤسف له أن الإعلام جير وسير لمصالح نفسها التي كنا نعيشها في السابق والمعروف عن الاعلام هو السلطة الرابعة لكشف الحقائق وإيصال الصوت الصحيح للمتلقي إن كان في داخل العراق أو خارجة . وكما نرى بالعين يوجد في الميدان الإعلام أكثر من القناة فضائية غير المحطات الإخبارية الصوتية فلم يكن دورها قاصرا على فقرات معينة لتثقيف الناس وإيصال المعلومة الدقيقة. ان الانتصار الذي تحقق على قوى الشر والظلام بيد سواعد الرجال الأبطال المكللة بالحب للوطن تجد الإعلام يتصارع من أجل أخذ بعض اللقطات الصورية للمقاتلين وتناسوا بأن المقاتل في الميدان وحدة لا يكفي لمواجهة عدو متحيل ومتجدد ،فعليه لابد من ندوات أو حوارات أو محاضرات ثقافية تبين للناس حقيقة معتقد هؤلاء المجرمين. وطوال عام تصدى المرجع الصرخي بإلقاء محاضرات تحليلية تكشف معتقد الدواعش والى من ينتمون وبعد التدقيق والتحقيق في المصنفات والموروثات التاريخية فقد توصل إلى حقيقة معتقدهم الوثني في أتباعهم شيخ الإرهاب والتكفير ابن تيمية حيث وضع كل كتبة على طاولة النقاش العلمي الأخلاقي فتبين ما يلي :- 1- يعتقد ابن تيمية أن الله شاب امرد جعد قطط عليه وفرة في خضرة طوله ثلاثين ذراع 2- ويعتقد ابن تيمية أن الله يرى بالعين المجردة مستند على روايات ضعيفة . 3- يعتقد التيمية أن الأرض مسطحة والشمس هي التي تدور حلو الأرض . 4- ابن تيمية يجعل إمامة المسلمين بعد الخلفاء لو تنزلنا له معاوية ويزيد وغيرهم 5- ينكر التقية وينكر تأويل وينكر العقل والتفكير 6- ومن لا يقبل بذلك فهو كافر مجرم يجب قتله فقد كفر المذاهب الإسلامية الصوفية والأشاعرة والمعتزله . كما يوجد الكثير من العقائد فقد توارثها الدواعش التيمية الأمويون من إسلافهم المجرمين كما أنهم رفعوا شعارا من لايؤمن بهذه الأفكار المشيطنة يوجب قتله ياترى كم من الناس سيقتلون !! الإعلام وبدوره عليه نقل الحقيقة الفكرية التي إطاحة بصنمية معتقدهم الذي منه يستمدون الأفكار لقتل الناس وإراقة الدم في كل مكان . فعلى الإعلام أن ينبه الناس ويشخص الفكر المنحرف المتطرف لأننا نستطيع أن نقضي على الإرهاب في الميدان عسكريا ولكن علينا القضاء ودك حصونهم نقضي على منهجهم و مدارسهم التي تزودهم بالفتاوى والدمار والإبادة. وعليه على الإعلام العراقي بالخصوص أن ينقل للناس محاضرات المرجع الصرخي ليعرفون حقيقة الدواعش التيمية وافكرهم فقد سفه معتقدهم ونسف كتبهم التي تخط وترسم الوثنية والبدع والافتراء والتدليس وقول الكذب والفاق التهم التي تريد هدم كل المعالم الإسلامية الرسالة . ولابد من بيان حقيقة الخط والمنهج الدواعش التيميه لكي يتسنا للناس التي انجرفة تحت هذا المسمى . فقد يلاحظ البعض أن الإرهاب بزعم بعض المرضى نفسيا بأن يجعلوا للإسلام بهذا التطرف صله والحقيقة أن تعاليم وشريعة والأوامر ونواهي جاءت لبناء الانسان وتنظيم حياته العامة فهل الدواعش يمثلون خط ومدرسة التيمية على خط ومنهج الاسلام ؟ الإسلام برى وبعيد وينبذ هكذا أفكار وسلوك ، المرجع الصرخي ومن خلال سلسلة محاضرات تحت عنوان وقفات مع التوحيد الجسمي الاسطوري قد بين الامتداد التاريخي لأولئك مدعي الإسلام زورا وبهتان من أجل مصالحهم النفعية فقد تطرق قائلا :(1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الثالث: سنطلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1..المورد2.. المورد4: الكامل9: ابن الأثير: قال ابن الأثير: [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعٍ وَسِتِّينَ وَخَمْسِمِائَةٍ]: [ذِكْرُ الْوَحْشَةِ بَيْنَ نُورِ الدِّينِ (زَنْكي) وَصَلَاحِ الدِّينِ بَاطِنًا]: أ ـ قال: {{فِي هَذِهِ السَّنَةِ (567هـ) جَرَتْ أُمُورٌ أَوْجَبَتْ أَنْ تَأَثَّرَ نُورُ الدِّينِ مِنْ صَلَاحِ الدِّينِ، وَلَمْ يُظْهِرْ ذَلِكَ، وَكَانَ سَبَبُهُ أَنَّ صَلَاحَ الدِّينِ يُوسُفَ بْنَ أَيُّوبَ سَارَ عَنْ مِصْرَ فِي صَفَرَ مِنْ هَذِهِ السَّنَةِ إِلَى بِلَادِ الْفِرِنْجِ غَازِيًا، وَنَازَلَ حِصْنَ الشَّوْبَكِ، وَبَيْنَهُ وَبَيْنَ الْكَرَكِ يَوْمٌ، وَحَصَرَهُ، وَضَيَّقَ عَلَى مَنْ بِهِ مِنَ الْفِرِنْجِ، وَأَدَامَ الْقِتَالَ، وَطَلَبُوا الْأَمَانَ وَاسْتَمْهَلُوهُ عَشَرَةَ أَيَّامٍ، فَأَجَابَهُمْ إِلَى ذَلِكَ، فَلَمَّا سَمِعَ نُورُ الدِّينِ بِمَا فَعَلَهُ صَلَاحُ الدِّينِ سَارَ عَنْ دِمَشْقَ قَاصِدًا بِلَادَ الْفِرِنْجِ أَيْضًا لِيَدْخُلَ إِلَيْهَا مِنْ جِهَةٍ أُخْرَى، فَقِيلَ لِصَلَاحِ الدِّينِ: إِنْ دَخَلَ نُورُ الدِّينِ بِلَادَ الْفِرِنْجِ، وَهُمْ عَلَى هَذِهِ الْحَالِ: أَنْتَ مِنْ جَانِبٍ وَنُورُ الدِّينِ مِنْ جَانِبٍ، مَلَكَهَا، وَمَتَى زَالَ الْفِرِنْجُ عَنِ الطَّرِيقِ وَأَخَذَ مُلْكَهُمْ لَمْ يَبْقَ بِدِيَارِ مِصْرَ مُقَامٌ مَعَ نُورِ الدِّينِ، وَإِنْ جَاءَ نُورُ الدِّينِ إِلَيْكَ وَأَنْتَ هَا هُنَا، فَلَا بُدَّ لَكَ مِنَ الِاجْتِمَاعِ بِهِ، وَحِينَئِذٍ يَكُونُ هُوَ الْمُتَحَكِّمُ فِيكَ بِمَا شَاءَ، إِنْ شَاءَ تَرَكَكَ، وَإِنْ شَاءَ عَزَلَكَ، فَقَدْ لَا تَقْدِرُ عَلَى الِامْتِنَاعِ عَلَيْهِ، وَالْمَصْلَحَةُ الرُّجُوعُ إِلَى مِصْرَ}}. [[أقول: 1ـ هل استجاب صلاح الدين للنصيحة، فسحَبَ قواته مِن المعركة، وترَكَ نورَ الدين يواجهُ مصيرَه أو ينسحبُ خائبًا؟!! 2ـ إنّها السياسة السلطوية قاتلها الله تُبيح كلَّ شيء لصاحبها مِن أجل البقاء والسلطة والجاه!!! فهنا صار وجود وبقاء وملك وسلطان صلاح الدين ملازمًا لوجود الفِرِنج وبقائهم وقوّتهم إلى الحد الذي يعجز فيه نور الدين عن غزوهم وإزاحتهم، فلا يتمكَّن مِن الفتح وربط سلطان الخلافة بين الشام ومصر، فيكون تهديدًا محتملًا لصلاح الدين!!! فالحروب والغزوات والفتوحات وتحرير المقدسات ووحدة المسلمين وقوة الإسلام كلّها مرتبطة بالحفاظ على مكاسب ومصالح الحاكم الشخصيّة وحكومته وتقوية سلطته وتصفية أعدائه المنافسين له، وإلّا فليحترق ويتدمر ويُنتهك كلّ شيء، فلا إسلام ولا حياة وكرامة وأمان مسلمين، ولا تحرير مقدسات، ولا توحيد بلاد الإسلام...!!!]] ب..هـ..المورد14... للطلاع اكثر روابط ذات صله قناة المركز الاعلامي https://www.youtube.com/channel/UCiTo3e8M3BZyXaTbWIhmqlQ http://cutt.us/RQkgK المحاضرة الثانية والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري" http://cutt.us/gKgZu المحاضرة الحادية والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة