رسالة مفتوحة الى صاحب الجلالة نصره الله من مواطن بجماعة الكفاف يشتكي من التعسف الاداري .

  • الكاتب Youssef Zekkami
  • تاريخ اﻹضافة 2017-05-06
  • مشاهدة 51

بعد  تقديم آيات الولاء والطاعة لصاحب الجلالة نصره الله اتشرف الى مقامكم العالي بالله  بشكايتي ، حول توصية ملكية انعمتم بها علي سنة 1996  كما جاء بالوثيقة ، تقدمت بطلب عمل الى السيد العامل ، وارساليته تحت رقم 5414 /2003 وجهت الى جماعة الكفاف بخريبكة لاخذ الاجراءات اللازمة، فتعمد رئيس الجماعة اقصاء ملفي ظلما وتمت تفويت اربعة مناصب حينذاك برشوة حيث تصريحات الرئيس والخليفة الاول ، وملفي بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء اجريت بحثا يوم 15-01-2015 لذي فصيلة الشرطة القضائية التابعة للدرك الملكي بالقيادة الجهوية ، مع الوثائق والادلة ، التمس من جلالة الملك انصافي بعدما سلب مني هذا الحق جورا  وحقوق اخرى تتعلق بالاراضي السلالية حصل فيها ما لايخطر على بال ، وضرب تعليماتكم  وامركم السامي بعرض الحائط واهانتي باستعمال توصيتكم الكريمة " كمنديل مرحاض "  وشططه في السلطة واستغلال النفوذ هما من ادى به لاهانة المواطنين كافة وليس انا الضحية فنحن نعيش اسوا اوضاع بتراب المملكة ناهيك عن التنمية البشرية المنعدمة بوجود ستة عشر جمعية ولاتنمية نراها بالملموس بجماعتنا . اناشد كم ،صاحب الجلالة نعيش ظلما متفشيا ، وهشاشة واقصاء ، اموال الجماعة تهدر بواسطة العبث  والعشوائية في تذبير الشان المحلي مع التحايل على القانون وعدم احترامه للمجتمع المدني واهانته بعدما تم اقتراح " لجنة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع " بجماعة الكفاف التي يراهن عليها السكان للمشاركة في المخطط التنموي للجماعة والاعداد والتتبع ، مولاي صاحب الجلالة نحن مضطهدون اداريا ونتعرض للتعسف واللامبالاة والاهانة ، ولازلنا نعناني و " محكورين " .  

جماعة الكفاف منذ سنة 2003 تعيش في الجحيم .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة