رسال مفتوحة للسيد وزير الصحة العمومية حولالوضع الكارثي بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة

  • الكاتب Youssef Zekkami
  • تاريخ اﻹضافة 2017-06-05
  • مشاهدة 38

استهل جولتي بعد السلام والتحية حول ما تعرضت له من ابتزاز من طرف الطبيب المداوم ليوم الاثنين 6-6-2017 حول شهادة طبية للادلاء بها لذى المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية قسم الامتحانات لاني مترشح لاجتياز امتحان الباكالورية لسنة 2017 ، ولم اتوصل بالاستدعاء ، وبعد صراع وحوار مع المسؤولين بكل من مركز الامتحانات والكتابة الخاصة للنيابة، طلب مني احضار شهادة طبية فتوجهت الى المستشفى الاقليمي لذات الغرض فاول خطوة توجهت الى الصندوق لاداء الواجب فطلب مني التوجه للطبيب وتسلم التقطيع الاولى واداء واجب 100 درهم ، فكان ذلك لكن الطبيب نبهني بان وزارة التربية تصدر دوريات لعدم تسليم الشواهد للمترشحين في هذه الفترة وبعد حوار دافىء ادخلني غرفة ليست مكتبا وقال لي بان الواجب اداؤه 200 درهم ولم اخبره بمعلومات مسؤول الصندوق ، طرقت باب مدير المستشفى " الجوراني " الذي قال لي بان الشواهد بالمجان ولم اخبره بما فعلت مع سابقيه ، عدت الى الطبيب وامامه حشد من التلاميذ لذات الغرض فاحرجته امام الملا بان صاحب الصندوق يقول الدفع 100 درهم ومدير المستشفى يقول مجانا  وانت الطبيب تقول 200 درهم فقلت له من اصدقكم قولا ، ولم يرضى واحرج امام التلميذات اللائي كن لنفس الحاجة ، من هنا اتوجه الى السيد وزير الصحة والضمائر الحية للعدول عن آفة اي الرشوة وابتزاز المواطنين ، فكيف يعقل لموظف او مسؤول لديه راتب محترم وياكل السحت عن طريق الرشوة وابتزاز المواطنين ؟ الا يخجل طالب الرشوة من ربه ؟ طالب الرشوة ليست له النية لتحكيم ضميره وتوجيه وابل من اللوم لنفسه الامارة بالسوء ؟ موظف يتقاضى راتبا محترما ويطمع في اناس ليس لهم دخل قار ورسمي وليس له امتيازات كالتغطية الصحية والتقاعد و و و  ؟ لهذا مطلوب من السيد الوزير اعادة النظر في اقليم خريبكة والنواحي الصحة العمومية عندنا مريضة تحتاج الى الاسعافات الاولية .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة