رسميا..الدولة توجه لنشطاء حراك الريف تهمة تلقي تمويل من البوليساريو (وثيقة)

Image title


وجهت النيابة العامة بالدار البيضاء بشكل رسمي تهمة تلقي نشطاء حراك الريف لتمويل من جهات خارجية من بينها جبهة البوليساريو.

وبحسب ما جاء في المحاضر المنجزة لنشطاء الحراك الذين قُدِّموا للمحاكمة العلنية، مجموعة أحمجيق، فإن مضمون بعض الاتصالات التي أجراها من وصفتهم بـ”أعضاء الشبكة الإجرامية”، في إشارة لنشطاء الحراك، مع جهات أجنبية تثبت “تلقيهم لتمويلات مالية بطرق مدروسة ومعقدة وغير مباشرة عن طريق الاستعانة بوسطاء”، حسب تعبير المصدر.

ونسبة لذات المحضر فإن “هذه التمويلات تم بعثها من طرف جهات خارجية عبر أشخاص يتواجدون بدول أوربية كبلجيكة وهولندا وألمانيا واسبانيا، وكذا تمويلات من جبهة البوليساريو المدعومة من جهات معادية للمملكة”.

وشكلت هذه الاتهامات مادة سخرية في أوساط شريحة واسعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروها “تهما من وحي الخيال هدفها تهريب النقاش الحقيقي بخصوص المطالب التي رفعها نشطاء الحراك إلى نقاش العدو الخارجي”.

من جهة أخرى، كان نشطاء الحراك وفي مقدمتهم ناصر الزفزافي قد نفو تهمة تلقيهم تمويل من الخارج وأعطو موقفهم من جبهة البوليساريو والنظام الجزائري واعتبروهما جهات معادية للمغرب.


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة