روزخونيّات التيمية التكفيريين وانفصام الشَّخصيّة وخفة العقل وفقدانه!!!

لا تنه عن خلق وتأتى بمثله , عار عليك إذا فعلت عظيم ... يعتبر الفكر الوهابي وأتباع ابن تيمية مسألة البكاء على الحسين أو غيره من الموتى والشهداء أمراً مخالفاً للشرع والدين، وأنه بدعة فيه وخروج على السنّة النبوية وسيرة السلف ولكن في المقابل نقرا عن روزخونيات ومجالس التيمية المنقولة عن ابن كثير فقد ذكر المحقق الصرخي الحسني في بحثه وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (11): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!! ونكتفي بذكر نموذج واحد مِن مجالسهم وروزخونيّاتهم عن إمامِهم ابن كثير: البداية والنهاية13(2333ـ 250) قال : ((ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَخَمْسِينَ وستَّمائة (656هـ): [فِيهَا أَخَذَتِ التَّتَارُ بَغْدَادَ وَقَتَلُوا أَكْثَرَ أَهْلِهَا حَتَّى الْخَلِيفَةَ، وَانْقَضَتْ دَوْلَةُ بَنِي العبَّاس مِنْهَا] 1..2..50ـ نختم المورد بما قاله ابن كثير: ( أ..ب..وـ فَنَظَّمَ أَبُو شَامَةَ فِي ذَلِكَ قَصِيدَةً يَذْكُرُ فِيهَا فَضْلَهُ وَجِهَادَهُ، وَشَبَّهَهُ بِالْحُسَيْنِ فِي قَتْلِهِ مَظْلُومًا، وَدُفِنَ رَأْسُهُ عِنْدَ رَأْسِهِ!!!}}، [[أقول: (أ)ـ وبهذا ينهي ابن كثير مجلسه بمصيبة الحسين (عليه السلام) على نهج الروزخونيّة والخطباء الشيعة الرَّوافض!!!..(جـ)ـ وها أنتم تملؤون كتبكم التاريخيّة والرجاليّة والروائيّة بِسير ومواقف ومصائب أئمتكم ورموزكم، حتَّى المارقة والخوارج منهم، وحتَّى الفاسقين وشاربي الخمور ومرتكبي الزنا واللواط والزنا بالمحرمات، فتكثرون مِن مديحهم والرثاء عليهم ولعن أعدائهم وقاتليهم، وتفعلون ذلك في مدارسكم وجامعاتكم وخُطب جُمَعِكم ومجالس وعظكم ومجالسكم الخاصة والعامة التي لا شغل لكم فيها ولا عمل غير التمجيد والتزويق لمارقة فاسقين قتلة مجرمين إرهابيّين، وتلعنون وتكفّرون كلَّ مَن خالفهم ويخالفهم، وتُبيحون دماءهم وأعراضهم وأموالهم، وتَأفِكون كلَّ الإفك، وتغدِرون كلَّ الغَدْر، وتتآمرون كلَّ تآمر مِن أجل الإيقاع بهم وإرهابهم وتفجيرهم!!! إنَّه انفصام الشَّخصيّة وخفة العقل وفقدانه!!! المصدر المحاضرة السابعة عشرة " الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول" https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MM المحاضرةُ التاسعة والثلاثون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري https://www.youtube.com/watch?v=8ZsM0PjDEcU المحاضرةُ الأربعون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري https://www.youtube.com/watch?v=d3_KWosY1eE
شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة