روسيا ايران اسرائيل امريكا الاخوه الاعداء اتحدوا على قتل الشعب السورى والقضاءعلى الشرق الاوسط

  • الكاتب Khaled Hamden
  • تاريخ اﻹضافة 2017-01-04
  • مشاهدة 37

كتب / خالد حمدين


فى مشاهده بسيطه وتحليل عام لمجريات الاحداث فى الشرق الاوسط والتغيرات العالميه فى تغير النمط السياسى المعروف باتخاذ طرق بديله وجديده للقضاء على الشرق الاوسط وزياده العنصريه الدوليه للامه العربيه فقد اتحد الاعداء شكلا والمتحدين قلباوقالبا على طريق واحد وهو تدمير وانهاء القوميه والهويه العربيه ولكن تحت مسميات كثيرة ونذكر منها امثلة (الربيع العربى ،محاربة الارهاب ، حقوق المسيحين فى الشرق ، الحفاظ على حقوق الانسان ، نشر فكر الحريه والمعتقدات الدينيه فى دول العالم الثالث ) وغيرها من المسميات التى تتخذ ذريعه لمحو القوميه العربيه ومن هنا نقول تختلف المسميات والهدف واحد ومع الاسف نحن جميعا نعلم ذلك جيدا كعرب ولكن ما سبب اننا لا نتحرك ونتحد هناك اسباب كثيرة وكلها اسباب ايضا وضعها الاستعمار والغرب لتفرق بين العرب من المحيط الى الخليج وتستعمر فكريا وتفتح كل الطرق ليتحقق الحلم الصهيونى من النيل الى الفرات ونعود الى مشهدالساحه الان ترامب وبوتن والاسد وهذه المشاهد الهزليه على الساحة الدوليه التى تقتل الشعب السورى كله سنته بشيعته بكل طوائفه ومعتقداته ايضا حتى تصبح سوريا مكانا مهجورا لا يعيش به احد وتصبح سهله امام الاحتلال الاسرائيلى الصهيونى ونقرأفى منشطات الصحف  الغربيه إلى أي مدى سيغير فوز ترامب السياسية الأميركية في سوريا؟ ماذا عن الاتفاق النووي الإيراني؟تكتب صحيفة الإندبندت البريطانية بمساعي الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما المستمرة للتفاوض مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين وبعدم وفاء الرئيس الأميركي الديموقراطي بوعوده بمنع الرئيس السوري بشار الأسد من استخدام الأسلحة الكيميائية على اعتبار أن الأسد يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.. هذا القتال اعتبرته الصحيفة البريطانية وهما حقيقيا.. إذ تثبت الوقائع بأن النظام السوري قام بتغذية الخلايا الإسلامية ليضغط على المعارضة المعتدلة في جبهات عديدة، وبالتالي فإن وصول ترامب إلى الرئاسة لن يغير أي شيء في المعادلة بحسب ما ترى الإندبندنت.رأي مخالف تماما في صحيفة الوال ستريت جورنال الأميركية التي أشارت إلى أن قوات المعارضة في حلب تسجل خسائر في وقت حساس من الحرب الطويلة الأمد يتمثل بوصول ترامب إلى سدة الرئاسة الأميركية، هذا الرئيس الذي توعد بفرض تغيير دراماتيكي في سياسة أوباما التي دعمت بالأسلحة بعض القوات المناهضة للرئيس الأسد حسب ما تذكر الصحيفة الأميركية، فعلى الرغم من أن ترامب لم يوضح تماما بعد المسار الذي سيتبعه في سوريا إلا أنه عين Mike Flenn مستشارا للأمن القومي، و Marine James Mattis، مستشارة للدفاع، وهما شخصيتان عارضتا تسليح قوات المعارضة من قبل إدارة أوباما.وهى مع بناء المستطونات فى القدس وتأمين الدوله الصهيونيه ياله من تناقض . ونعود لصحيفة السفير اللبنانية وافقت الوال ستريت جورنال بأن اعتماد ترامب على هاتين الشخصيتين في إدارته الجديدة يعد مؤشرا واضحا إلى أن هناك بوادر تصعيد تتجمع في الأفق بين إيران والولايات المتحدة موضحة أن هناك مؤشرا آخر رئيسي يتمثل بإقرار الكونغرس الأميركي مشروع قانون لتوسيع العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، ما سيعني من منظور طهران أن واشنطن تراوغ وتسحب من على الطاولة ما تم التفاوض عليه في مراحل سابقة. وكان اهتمام اصحيفه بما يحدث بين ايران وامريكا وتناست ما يحل بالعرب وما يكاد لهم من مكائد . وتكتب صحيفة القدس العربي في مقال بعنوان إسرائيل، روسيا، إيران الإخوة الأعداء على ثلاث غارات جوية في سوريا وصفتها بالغامضة هي : القصف الإسرائيلي لبعض المواقع وضرب قريتين شيعيتين في محافظة إدلب واستهداف جنود من النخبة التركية قرب بلدة الباب السورية، فهذه الغارات تثبت قبول روسيا الضمني بشن إسرائيل لغارات تقوّم أظافر إيران وإعلامها بحدودها الممكنة وسير القوى المتصارعة بهدف واحد هو قتل أكبر عدد ممكن من السوريين لإنهاء أي إرادة أو أمل بالتغيير.صحيفة العربي الجديد أعربت عن اعتراضها لقصف قوات النظام السوري لأحياء في مدينة حلب في هذا الرسم الكاريكاتوري لعماد حجاج مثل فيه النظام السوري بصورة تنين يلتهم مدينة حلب، بدءا من أحيائها الشرقية. وهذه هى نظرات الكتاب العرب والغرب لحال بلادنا اليوم وللاسف كلهم يروجون للغرب واستطاع الغرب ان يجعلهم يفكرون فيما يريد ان يفعل بسياسه باهته غامضه تلتهم الاخضر واليابس فى الشرق حتى وصل الحال فى العرب الى انخفاض اقتصادى وتدهور مادى وقصور فى التعليم يؤدى الى الجهل وغلاء معيشى وغيره من كوارث من صناعة البشر الغربى والصهيونى كل على حد سواء . بمفهوم اخر من الباطن هو القضاء على الشرق الاوسط واخلائه من البشر حتى تتقاسمه الدول الاستعماريه مرة اخرى بطرق اسهل هكذا يفكر ابليس .


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة