زعيم افريقيا الجديد لكرة القدم من هو ؟ وأسرارفوزه على حياتوا وعرضه على النيابه

  • الكاتب Khaled Hamden
  • تاريخ اﻹضافة 2017-03-19
  • مشاهدة 44

بقلم / خالد حمدين 

بعيد عن السياسه وقليل من الرياضه بعد حرب ضروس بين اخطبوط الاتحاد الافريقى حياتواالمخضرم  وناشئ جديد من مدغشقر وبعد فضيحة الاتحاد الدولى وتغير النظام الدولى ( الفيفا ) ما كان منتظر ان ينتهى دور حياتوا حيث اكد انه باقى وجاء معارضيه بوجه جديد من وراء الكواليس غير معروف حتى لا يكون هناك  مفاوضات ولا ضغوط ولا يستطيع عيسى التلاعب بهم وعندما تم الاعلان بدأت المفاجات تظهر ولم يعد هناك تكتلات معه بل كانت ضده وللاسف لم هناك بعض الدول العربيه التى كانت تعمل حساب لحياتوا وكانت تسانده لكن هذه المرة تجرد حياتوا من رئاسته للاتحاد وكانت ضربه قاضيه فبعد مرور 29 عاما على رأس الاتحاد الافريقى لكرة القدم ، غادر عيسى حياتو ،منصبه بفوز منافسه ، أحمد أحمد ، فى الانتخابات التى نظمها الاتحاد ، رئيس الاتحاد الافريقي الجديد ليس معروفا إعلاميا، كما أن بلاده، مدغشقر، ليس لها تاريخ كبير في كرة القدم ولا النفوذ الذي تحظى بها الدول الكبرى في قارة افريقيا ،يبلغ أحمد من العمر 57 عاما، ودرس الحقوق في بلاده ثم في فرنسا، وكان لاعب كرة قدم، ثم أصبح مدربا، قبل أن يدخل عالم السياسة ويتقلد العديد من المناصب بينها وزير الرياضة في مدغشقر ونائب في البرلمان ،وانتخب أحمد رئيسا لاتحاد مدغشقر لكرة القدم، ليصبح عضوا في المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي لكرة القدم، وهو المنصب الذي سمح له بالترشح لرئاسة الاتحاد ،وليست هذه المرة الأولى التي واجه فيها حياتو منافسة على رئاسة الاتحاد الافريقي خلال ثلاثة عقود تقريبا ،فقد خاض انتخابات وفاز بها فوزا عريضا في عامي 2000 و2004. وعدل الاتحاد الافريقي قانونه الأساسي في عام 2015 بإلغاء سقف سن 70 عاما لمن يرغب في الترشح للرئاسة.

Image title

وبذلك تمكن حياتو، البالغ من العمر 71 عاما، من دخول الانتخابات على فترة رئاسية أخرى ،لكن معارضيه التفوا حول رجل يعمل بعيدا عن الأضواء، ولا يظهر في الإعلام كثيرا، كما أن بلده ليس من الدول الكبيرة كرويا في القارة الافريقية ،وفي يوم 13 يناير/ كانون الثاني، سحب الاتحاد الافريقي من مدغشقر تنظيم نهائيات كأس أمم افريقيا لفئة أقل من 17 عاما، بزعم ضعف الاستعدادات. وجاء هذا بعد ساعات من إعلان أحمد ترشحه للرئاسة، وهو ما اعتبره معارضو حياتو محاولة للضغط ،وربما استفاد أحمد من تراجع نفوذ حياتو في افريقيا، بعد دعمه المرشح البحريني سلمان بن إبراهيم الخليفة في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمام الرئيس الحالي جيوفاني إنفنتينو ،أعلن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري، إحالة رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، عيسى حياتو، إلى النيابة العامة بشأن حقوق بث البطولات
وأضاف الجهاز أن الكاميروني حياتو خالف قانون حماية المنافسة المصري، عندما منح حق بث البطولات لشركة لاغاردير سبورتس دون تمكين الشركات الأخرى الراغبة في الحصول على هذا الحق فرصة المنافسة عبر مزايدة علنية

وتابع، في بيان نشر في صفحته على الإنترنت، أن رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) ومقره القاهرة أعطى شركة لاغاردير حق البث لفترة 12 عاما بدءا من 2017 وحتى 2028

وأردف يجدر الإشارة إلى أن الكاف كان قد منح شركة لاغاردير سبورتس الحق ذاته عام 2008 حتى عام 2016 لتستحوذ على هذا الحق لفترتين متصلتين ولمدة 20 عاما ،وبذلك يكون اسدل الستار على عيسى حياتوا المهنيه ،كما تعهد أحمد في برنامجه الانتخابي بإضفاء الشفافية على إدارة الاتحاد الافريقي لكرة القدم، وتوحيد الكرة الافريقية، وكسب الدول التي فقدت ثقتها في الاتحاد، وترشيد النفقات، واستثمار أموال الاتحاد بذكاء، والتخلي عن المشاريع المكلفة وقليلة الجدوى ، بعد الدرس الذى اخذه من منافسه السابق الذى كان يشغل منصب رئيس الاتحاد الافريقى ، وبذلك تكون ابتعدت الكاميرون عن زعامة الاتحاد وبعد حصولها على كأس افريقيا لكرة القدم فى النهائى بفوزها على مصر ليصبح رئيس الاتحاد الجديد مدغشقر .

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة