ساعات على انتقاذ الملك للاحزاب..بنكيران يدعو مواطنون لأخذ "سيلفي" معه

Image title


بعد غياب "طويل" عن الأنظار، ظهر صباح اليوم الأحد 30 يوليوز الجاري، عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وهو محاط بعدد كبير من المواطنين، بمدينة طنجة، التي تشهد احتفالات عيد العرش.

وظهر زعيم حزب "العدالة والتنمية"، الذي يقود الحكومة الحالية، بحسب ما أظهرته صور نشرها سائقه الخاص فريد تيتي على صفحته الرسمية بالفايسبوك، وهو جالس في إحدى المقاهي الشعبية بمدينة طنجة إلى جانب محمد يتيم، عضو الأمانة العامة للحزب، يتبادل الحديث مع عدد من المواطنين الذين استدعوا إليه لالتقاط الصور و"السيلفيات".

Image title

وبدا بنكيران منشرحا وبضحكته المعهودة يخاطب عدد من المواطنين الذين كانوا يمرون بجانب المقهى الذي يجلس فيه، في حين بدا محمد يتيم منزويا في حديثه مع أحد أعضاء الحزب.

Image title


ويأتي ظهور بنكيران في مدينة طنجة محاطا بعدد كبير من المواطنين بعد مرور يوم واحد على تخصيص الملك لفقرة في خطاب العرش هاجم فيها النخب والقادة السياسيين والأحزاب

كان لافتا أن يتجه الخطاب إلى الرد مباشرة على أحد “مرتكزات” العمل الحكومي لوزراء البيجيدي، وهو المرتكز الذي سنّه عبد الاله بنكيران من خلال استعارته المشهورة حول التماسيح والعفاريت التي تعرقل مشاريع الحكومة، فجاء جواب الملك مباشرا، بأن اعتبر هذا الكلام مجرد تبرير للعجز، وأن على المسؤولين أن يباشروا عملهم دون انتظار الاذن من أحد، كما اعتبر هذا الكلام التبريري مجرد اسطوانة يتم ترديدها والاختباء وراءها لمدارة العجز والفشل في التدبير. كما يمكن اعتبار هذا الرد موجه أيضا في عمومه ضد المظلومية التي كانت تختبئ وراءها حكومة عبد الاله بنكيران.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة