سبع خطوات تجعلك ناجحا في مسارك العملي واتخاذ القرارات السليمة

  • الكاتب alaa
  • تاريخ اﻹضافة 2017-09-28
  • مشاهدة 3

Image title



هل نجحت في الحصول على وظيفة جديدة و تريد النجاح في العمل، والشعور أنك شخص يتقدم ويشهد في حياته العملية نوعا من التطور الذي يقوده إلى النجاح الوظيفي، فهذا أمر لا يتطلب سوى تطبيق بعض القواعد والابتعاد عن أخرى و تجنبها للوصول إلى المبتغى .

النجاح في العمل

الكل يعلم أن هناك العديد من العوامل التي تشهدها الوظائف والتي تحول دون تحقيق النجاح في العمل وجعله أمرا صعبا لدى الأفراد ، لكن في المقابل يمكن تحقيق النجاح باعتماد عوامل النجاح الوظيفي التي تعطي نوعا من الشحنة الايجابية للشخص وتقوية حظوظه في تحقيق النجاح المهني و تحقيق الرضا والحرية وبداية الاستقلالية المالية للفرد، والتي تتمثل فيما يلي :

1- الابتعاد  عن عامل المماطلة:

إن هذا العامل يعد من أكثر الأمور التي تزعج المدير في العمل، إذ تظهرك أنك شخصا غير مهتم وكسول في عمله ، إضافة إلى اتخاذ طرق مختصرة وسهلة في الانتهاء من العمل حتى وإن  لم تكن جيدة ولصالح العمل

2- الالتزام بحضور الاجتماعات:

يجب عليك أن تكون حاضرا في كل الاجتماعات، وكذا الاستفسار قدر الإمكان عن كل كبيرة وصغيرة تهم وظيفتك والمهام الموكولة إليك، إضافة إلى مناقشة المشرف عليك في كل شيء، حتى تكون على دراية كافية وملم بكل ما يخص عملك، ولا تغادر المناقشة إلا بعد أن تنتهي وتكون قد استفدت واستوضحت عن كل شيء يتعلق بعملك.

3- دقة الملاحظة:

يجب عليك بعد بدء العمل أن تكون شخصا دقيق الملاحظة ، تحمل معك مذكرة تسجل فيها كل معلومة جديدة قد تفيدك في العمل، ومراقبا لكل الأشياء المحيطة بك، وهذا لا يعني أن تكون شخصا فضوليا يتدخل فيما لا يعنيه، بل شخصا يهتم بكل أمور عمله ووظيفته والأمور التي سيستفيد منها وستكون نقطة إيجابية لك في العمل، ولكي تصبح لديك معرفة كبيرة بالعمل والمكان الذي تتواجد فيه.

4- الانسجام مع الآخرين:

لابد أن تكون شخصا اجتماعيا مع زملائك في العمل، وأن تتواصل معهم بطريقة سلسة، كون التواصل من بين أهم عوامل النجاح الوظيفي ، وذلك حتى تنسجم بكل سهولة في الوسط، وتتعرف بشكل أفضل على الثقافة المؤسسية وثقافة المسؤول أيضا في العمل، إضافة إلى التعرف على قواعد العمل بشكل أفضل من الأشخاص الذين سبقوك في التجربة، لكن دون تجاوز الحدود .

5- الاحترام والتعامل الجيد:

من بين العوامل المهمة التي تجعلك شخصا محبوبا وناجحا في العمل، هو التعامل مع الآخرين بلطف واحترام، وهو من أسهل  الأشياء التي يمكن تنفيذها داخل مؤسسة العمل، إذ لا يتطلب خبرة ولا مستوى تعليمي، وهذا لا  يعني طبعا أن تقوم بمهام الآخرين أو خدمتهم، فقط اكتفي بابتسامة خفيفة صادقة وتحية الصباح التي تشعر الآخرين  باحترامك لهم وتجبرهم على مبادلتك نفس الشعور ونفس التعامل 

6- احترام المواعد:

من أكثر الأمور التي تجعلك شخصا ناجحا في عملك، هو احترامك للمواعيد ودقتها، و أن تكون قدوة للآخرين في احترام الوقت سواء داخل المؤسسة أو خارجها، إضافة إلى أن هذا عامل أساسي يجعل الآخرين يقيمونك ويقدرونك ويعترفون أنك شخص دقيق ومحترم للمواعيد بشكل جيد.

7- التأكد من تقديم عمل جيد:

ضع هذا العامل أمام عينيك دائما، إذ يجب عليك منذ اللحظة الأولى التي تشرع فيها في ممارسة العمل داخل المؤسسة، أن تكون دقيقا ومنتبها ويقظا بشكل كبير، و تتأكد دائما من تقديم العمل الجيد والسليم، حتى لا تجد نفسك مضطرا لإعادته مرة أخرى، وتضيع المزيد من الوقت في تصحيح وإصلاح الأخطاء التي قد ترتكبها.

و بعد الاطلاع على هذه العوامل البسيطة التي تساعدك في النجاح في العمل بوظيفتك الجديدة، والتي لا تحتاج إلى الكثير ، فقط البدء في ممارستها، ستجد نفسك أمام تجربة ممتعة في العمل، بعيدة كل البعد عن التعقيدات التي تدخلك في دوامة من التفكير والترددات التي لا تجدي نفعا ، فقط تؤثر عليك بشكل سلبي وتجعلك تتخيل أن العمل الجديد هو عبارة عن حرب تدخلها وقد تكون فيها أنت الخاسر، فلا تتردد في تطبيق هذه الخطوات السهلة لتكون شخصا ناجحا في وظيفتك.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة