شارك هذا الموضوع

سر السعادة

"خطوة واحدة تتحركها.. لا يهم كيف قمت بها.. ولكن ما يهم هو ما فعلته بها"، وكل خطوات حياتنا نبحث فيها عن السعادة لنا أو لغيرنا، وهي تختلف من شخص لآخر، فهناك من يقول سأشعر بالسعادة عندما أنهي دراستي الجامعية، ولكن ماذا ستفعل بعد ذلك؟ ، وهناك من يقول سأكون سعيدا لو فزت بهذه المسابقة، فماذا لو لم تفز بها.. هل تنتهي سعادتك؟.فالسعادة كما يرى علماء النفس هي حالة شعور، وليست حالة واقع مادي، فليس هناك سعادة في كثرة المال ولا شقاء في قلته، فالسعادة تكمن في العقل والقلب والشعور.لذلك سنذكر لك مجموعة من النصائح التي تجعلك تشعر بالسعادة وتعيشها: لا تربط سعادتك بالمجهولنعم فعليك دائما أن تربط سعادتك بالحقيقة الثابتة، ولا تربطها بالمجهول، فتعيش طوال حياتك في توتر، بانتظار شيء إذا تحقق فسوف تشعر بالسعادة، وحتى إذا تحقق فستكون السعادة لفترة محدودة.فعلى سبيل المثال، لا تربط سعادتك بموقف معين أو شيء معين تنتظره، ولكن  أشعر بالسعادة لأنك رجل أو لأنك ملتزم بعقيدة معينة، أو أن تعلم أن السعادة الدائمة هي في حب الله ورضاه.لا تقل ماذا لولا تعترض على ما وقع لك، ولا تقول ماذا لو، وكما يقولون، فإن لو من عمل الشيطان، الذي لن يفعل أبدا شيئا لسعادتك.لذا اقتنع بما حدث لك، وحاول أن تتأقلم معه، وتجد فيه ما يمكن أن يوفر لك السعادة التي تطلبها.لا تواجه مشكلاتك منفرداحاول أن تشارك من تثق فيهم في مشكلاتك، ولا تقبع داخل صومعتك، فمن يدري قد تجد حلا لمشكلتك من خلال أحد أصدقائك.واعلم تماما أن المشاركة مع الآخرين تقلل من همومك، وتزيد من احتمالات إيجاد أكثر من حل للخروج من المشكلة أو المأزق الذي أنت فيه.القناعةسر هام من أسرار السعادة، فالقناعة هي مفتاح كل سعادة في الحياة، وهي الطريق إلى رضا الله، لذا اقنع بما لديك، ولا تطمع أو تشعر بالنقمة لأنك لم تتحصل على شيء معين. ركز في الأمال وليس المآسينعم العالم مليء بالمآسي والكوارث التي قد تحدث في أي مكان من بقاع الأرض، وأعلم أنك تتعاطف مع من يعانون في عالمنا هذا.لكني ادعوك إلى أن تفكر في الآمال والمستقبل، وأن تسعى بشتى الطرق لإيجاد الطرق والوسائل المناسبة لإسعادهم، فبكاءك أو حزنك لن يفيدهم في شيء. ابتسماحرص على أن تكون مبتسما وبشوشا مع الناس لأن ذلك سينعكس على تعاملهم معك وبالتالي تستطيع أن تجد السعادة في كل مكان، فالسعادة التي تريدها تبدأ من وجودها بداخلك.اشغل نفسكفزيادة وقت الفراغ يزيد من احتمالات الملل، لذلك اشغل نفسك بأي شيء تحبه أو هواية تقوم بها، فذلك كفيل لإحساسك بالسعادة.استمتع بما حولكالله سخر لنا الكون له، لخدمتنا وسعادتنا، لماذا لا تستغل ذلك، فلديك الطبيعة مليئة بكل ما هو جميل ويبعث على النفس، لذا أدعوك إلى أن تتامل كل ما هو جميل حولك. نوم عميقحاول أن تأخذ قسطا وافرا من النوم، وأن تحصل على كل ماتحتاجه من الراحة خلال اليوم، لأن عدم الراحة يسبب لك الأرق والقلق وبالتالي لن تشعر بالسعادة.10 – تأقلمهذا المقال دعوة لك لكي تكيّف نفسك وتتأقلمك مع كل ما هو حولك، فالكون من حولك يتغير، ووقوفك مكانك يجعلك منعزلا عن الجميع، ويسبب لك الوحدة المعنوية، لذلك حول أن تعيش وتتعايش مع  متغيرات البيئة والعصر.

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري