سقوط عاطل يمارس أعمال السحر والشعوذة للنصب على المواطنين بالسيدة زينب

لم يجد عاطل أمامه وسيله لتحقيق الثراء السريع سوى التفكير فى تحويل مسكنه بمنطقة السيدة زينب إلى مكان لمزاولة أعمال السحر والشعوذة، والنصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم، وذلك عقب إيهامهم بقدرته على قضاء حوائجهم، فتم ضبطه وبحوزته أدوات الدجل، ومبلغ 13 ألف جنيه حصيلة النصب على المواطنين، وتم إحالته للنيابة التى تولت التحقيق.

تلقى المقدم علاء خلف الله رئيس مباحث قسم شرطة السيدة زينب، معلومات مفادها أن "سيد س ع " 50 سنة، عاطل، والسابق اتهامه فى 4 قضايا أخرها 10453 لسنة 2003 السيدة زينب "ضرب"، يتخذ من مسكنه مكانا لمزاولة أعمال السحر والشعوذة والنصب على المواطنين عقب إيهامهم بقدرته على تحقيق منافع ومنع الضرر مقابل مبالغ مالية.

ومن خلال التحريات التى أشرف على تنفيذها اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، تبين صحة ما ورد من معلومات، فتم إعداد الأكمنة، وتمكن ضباط مباحث القسم من ضبطه، وبتفتيش مسكنه عثر بداخله على 7 أكياس بلاستيكية بداخلها مساحيق مختلفة الألوان والأشكال تستخدم فى أعمال السحر والشعوذة.

كما تم ضبط كيس بداخله 5 قطع صفراء اللون من المسك الصلب، و2 زجاجة بلاستيكية بيضاء بداخلها سائل لزج أبيض، وزجاجة بنية اللون بداخلها سائل أحمر اللون معد للكتابة على الأوراق، وتمثال صغير على هيئة صليب، و9 تعويذات مدون عليها بالخطوط الحمراء، و15 صورة فوتوغرافية من الذكور والإناث، ومجموعة من الصور الضوئية من بطاقات الرقم القومى من المترددين عليه، و15 إيصال أمانة مزيلين بالبصمة، وبصمة إبهام تستخدم فى التوقيع على الإيصالات والكمبيالات، وأجندة بها أرقام هواتف المترددين عليه من عملائه، و2 هاتف محمول، ومبلغ 13 ألف جنيه.

وبمواجهته اعترف بحيازته للمضبوطات لمزاولة أعمال السحر والشعوذة، والنصب على المواطنين عقب إيهامهم بقدرته على تسهيل قضاء حوائجهم ورد الاعتداءات، وأن المبلغ المالى المضبوط من متحصلات نشاطه الإجرامى، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأحاله اللواء خالد عبد العال مدير من القاهرة إلى النيابة التى تولت التحقيق.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة