سوريا الديمقراطية تتقدم في مناطق إستراتيجية بالرقة

أعلن الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية العميد  طلال سلو تمكن قواته من السيطرة على مناطق إستراتيجية بالرقة (شمال وسط سوريا)، وهو ما يجعلها تقترب من محاصرة تنظيم الدولة الإسلامية من جهات المدينة الأربع.

وفي حديث للجزيرة بيّن سلو أن قواته -التي تشكلوحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري-  فرضت سيطرتها على الجسر الجديد، وكسرة شيخ، وكسرة الفَرَج، ومعسكر الطلائع (جنوب الرقة).

وأضاف أن هذه القوات بسيطرتها على هذه المناطق اقتربت من إغلاق الجهة الجنوبية من المدينة وإطباق الحصار على تنظيم الدولة من جهات المدينة الأربع.

وفي الرقة أيضا، قالت مصادر للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية، وبدعم من التحالف الدولي، سيطرت على منطقة المقص الإستراتيجية جنوب مدينة الرقة بعد معارك مع مسلحي تنظيم الدولة.

وتُعد منطقة المقص عقدة طرق حيوية تصل بين الجهات الشرقية والغربية والجنوبية لمدينة الرقة.

يشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تحاول قطع الطريق على قوات النظام للتقدم نحو الرقة من جهتها الجنوبية؛ حيث باتت قوات النظام السوري على بعد ثلاثين كيلو مترا جنوب غرب الرقة؛ بعد سيطرتها  على مساحات واسعة على حساب تنظيم الدولة في ريف الرقة الجنوبي الغربي. 

وكانت قوات سوريا الديمقراطية اتهمت قبل أيام النظام السوري بقصف مواقعها جنوب غربي مدينة الرقة، وهددت بالرد إذا استمرت الهجمات.

وفي بيان صدر الاثنين الماضي، قالت سوريا الديمقراطية إن قوات النظام عمدت منذ 17 يونيو/حزيران الجاري إلى شن هجمات واسعة النطاق، استخدمت فيها الطائرات والمدفعية والدبابات "على المناطق التي حررتها قواتنا في الرقة". 

وأضاف "نؤكد أن استمرار النظام في هجومه على مواقعنا في محافظة الرقة سيضطرنا إلى الرد بالمثل". 

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية معارك ضد تنظيم الدولة في محافظة الرقة تحت عنوان غضب الفرات، وتحظى بدعم قوي من الولايات المتحدة ودول غربية أخرى.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة