سياسة الأرض المحروقة و المقابر الجماعية منهج تيمي متأصل

سياسة الأرض المحروقة و المقابر الجماعية منهج تيمي متأصل

سياسة الأرض المحروقة هي في الأساس مصطلح عسكري أي سياسة عسكرية تقوم على إحراق كل ما يمكن أن يستفيد منه العدو في عملياته العسكرية.

ففي نهاية الحرب العالمية الثانية (يوم الاثنين 27 شعبان عام 1364 هـ / الموافق 6 أغسطس عام 1945 م، قامت الولايات المتحدة الأميركية بقصف مدينتي هيروشيما وناجازاكي باستخدام القنابل النووية وقد قتلت القنابل ما يصل إلى 140،000 شخص في هيروشيما، و80،000 في ناغازاكي بحلول نهاية عام 1945

وكان ظن أكثر المؤرخين أن أميركا هي أول من بدأ سياسة الأرض المحروقة والإبادة البشرية ,, ولكن لو أعدنا التأريخ إلى حقبة أبعد مما ذكر في تأريخ هيروشيما لوجدنا أن أول من استخدم سياسة الأرض المحروقة والإبادة البشرية هم التيمية حيث حينما عجزوا عن قتال أعداهم عمدوا إلى حرق المدن بما فيها من الأطفال والعيال والمواشي والممتلكات ,

فلقد ذكر المرجع الصرخي في المحاضرة الثانية والعشرين من بحث ( وقفات مع.... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري), إن التيمية أحرقوا المسلمين السنة مع عوائلهم حيث قال :

زـ فَأَرْسَلَ صَلَاحُ الدِّينِ إِلَى مَحَلَّتِهِمُ الْمَعْرُوفَةِ بِالْمَنْصُورَةِ، فَأَحْرَقَهَا عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَأَوْلَادِهِمْ وَحَرَمِهِمْ،((التفت جيدًا: ابن الأثير أيضًا من الزنكيين، ابن الأثير شافعي، ابن الأثير من الموالين لتلك الدولة، لدولة الزنكيين وامتداد الدولة الزنكية بالسلاطين الأيوبيين، هو الذي يذكر هذه الوقائع)) فَلَمَّا أَتَاهُمُ الْخَبَرُ بِذَلِكَ وَلَّوْا مُنْهَزِمِينَ، فَرَكِبَهُمُ السَّيْفُ، وَأُخِذَتْ عَلَيْهِمْ أَفْوَاهُ السِّكَكِ،

ح ـ فَطَلَبُوا الْأَمَانَ بَعْدَ أَنْ كَثُرَ فِيهِمُ الْقَتْلُ، فَأُجِيبُوا إِلَى ذَلِكَ،((وهل في هذا شيء؟ لا، ليس فيه شيء، كلام طبيعي يحصل عند المسلمين، يحصل عند اليهود، يحصل عند النصارى، يحصل عند البوذية، يحصل عند الهندوس، يحصل عند المشركين ما قبل الإسلام، ويحصل عند الحرانيّة وعند الصابئة وعند المجوس، يُعطى الأمان فينتهي الأمر، ويمتثل لما قيل وما تعهّد به الإنسان، إذن القضية ليس فيها شيء)) فَأُخْرِجُوا مِنْ مِصْرَ إِلَى الْجِيزَةِ، فَعَبَرَ إِلَيْهِمْ شَمْسُ الدَّوْلَةِ تُورَانْشَاهْ أَخُو صَلَاحِ الدِّينِ الْأَكْبَرُ فِي طَائِفَةٍ مِنَ الْعَسْكَرِ، فَأَبَادَهُمْ بِالسَّيْفِ، وَلَمْ يَبْقَ مِنْهُمْ إِلَّا الْقَلِيلُ الشَّرِيدُ، وَكَفَى اللَّهُ تَعَالَى شَرَّهُمْ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ}} انتهى ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

http://a.top4top.net/p_42722gcl1.png

https://www.youtube.com/watch?v=jda2uHVRQdU

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة