سيدة تطلب من القضاء تطليقها من زوجها فى أسيوط لأنه "مش بيخلف صبيان"

فى قضية جديدة من نوعها على المجتمع الصعيدى أقامت "ناهد. س" 35 سنة دعوى طلاق من زوجها ( محمد، ح ،س) 40 سنة حملت رقم 137 لسنة 2017 بمحكمة الأسرة بأسيوط تطلب فيها الطلاق لأن زوجها لا ينجب الذكور .

تزوجت ناهد من محمد منذ أكثر من 10 سنوات أنجبت خلالها 4 من الإناث ونظرًا لأن زوجها هو الوريث الوحيد لوالديه وليس لديه اشقاء ذكور أو إناث، بدأت والدة زوجها بتهديدها فى كل مرة تكون حامل فيها الزوجة بتزويج زوجها فى حالة إنجابها لمولود أنثى وبالفعل أنجبت ناهد ال4 إناث وفِى كل مره كانت تحدث خلافات بين الزوجة والزوج ووالدته وبدأت تزيد الأزمات خاصة مع ضغط والدة الزوج على إنجاب الذكر .

وبعد ولادة الطفلة الرابعة، أحدثت والدة الزوج عشرات المشكلات حتى انتهت إلى تزويج ابنها من فتاة اخرى بهدف انجابه لمولود ذكر.

وقالت منى عبد الرحمن محامية الزوجة أن هذه النوعيه من القضايا تعد اسبابها ضعيفه فى إصدار حكم الطلاق، ولكن سيتم الاستناد إلى محاولات الزوج ووالدته فى تضييق الخناق على الزوجة ومضايقتها والتسبب فى حدوث أضرار نفسيه بالغة بسبب محاولتهم بجهل فى إنجابها مولود ذكر رغم أن هذا الامر لا ينسب إلى الزوجة ولا دخل على الإطلاق لها فى تحديد نوعية المولود. 

واضافت عبد الرحمن أن اجبار الزوج على الزواج من ثانيه بهدف إنجاب مولود ذكر فى الصعيد من اهله وأقاربه او ميوله هو لذلك هو أمر منتشر و شائع بل وأصبح من السمات الغالبه على الصعيد، مشيرة أن موكلتها ارادت إثبات انها لا دخل لها اطلاقا فى تحديد نوعية الجنين إن كان ذكرا ام انثى، وتم تأجيل القضية للحكم ودراسة ابعاد القضية.

 

 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة