سيليا: تم تصويري مثل الزفزافي بعد أن حجزوا أغراضي الشخصية.. وأحمل الأمن مسؤولية أي تسريب (فيديو)

أكدت سليمة الزياني الناشطة البارزة في "حراك الريف" والتي شملها العفو الملكي بمناسبة عيد العرش الماضي، تعرضها لنفس المعاملات التي تعرض لها ناصر الزفزافي قائد الحراك، عندما تم تصويره شبه عار حيث تناقلت وسائل الاعلام الفيديو المسرب الذي أثار موجة غضب واسعة في صفوف المسؤولين والفعاليات الحقوقية.

وقالت سليمة الزياني في اتصال مع قناة الحرة الأمريكية: "أجل أنا أيضا أجري معي هذا السلوك، وأحمل كامل المسؤولية للقوات الأمنية المغربية إذا تم تسريب أي شيء من هذا القبيل".

وأضافت المتحدثة خلال ذات التصريح "أنا أحملهم جام المسؤولية"، مؤكدة أنه تم حجز جميع أغراضها الشخصية، مشيرة إلى أنهم أخبروها بأن الامر يتعلق بـ "إجراءات قانونية".

ويشار أن نعيمة الكلاف عضو هيئة دفاع المعتقلة السابقة في حراك الريف سليمة الزياني كانت قد أكدت، في تصريح لموقع "لكم" تعرض سليمة للإهانة وجميع أنواع السب والقدف باستعمال كلمات نابية أثناء اعتقالها وأثناء فترة الحراسة النظرية بمقر الفرقة الوطنية للضابطة القضائية.


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة