شرطي يشنق نفسه بـ "شال" داخل مركز شرطة طهطا


أقدم خفير نظامى، متهم بعدة قضايا على الانتحار قبل قليل، بوسطة شال أبيض داخل محبسه بمركز شرطة طهطا، وتم نقل الجثة إلى مستشفى طهطا العام وأخطرت النيابة.

تلقى اللواء عمر عبد العال مدير أمن سوهاج، إخطارًا من اللواء خالد الشاذلي إدارة البحث الجنائي، بورود من مركز شرطة طهطا يفيد بانتحار أشرف عبد الطيف مجلى 45 عامًا من قوت نقطة شرطة بنهو التابعة لمركز

وذكر مصدر أمني، أن مباحث تنفيذ الأحكام، ألقت القبض على المذكور لتنفيذ عدة أحكام صادرة ضده منها، قضايا خطف وشيكات، موضحا أنه متزوج ولدية 5 بنات وولد وكان ينتظر عرضه صباح باكر على النيابة العامة.

تم التحفظ على جثة المتوفي بمشرحة مستشفى طهطا تحت تصرف النيابة العامة.

وفى روايه اخرى

كتب – فتحي سليمان:

عثرت أجهزة الأمن بمركز شرطة طهطا بسوهاج على جثة خفير نظامي يدعى أشرف عبدالعظيم مجلي تابع لقوة القسم، مساء اليوم الثلاثاء، مشنوقًا بـ"شال" قماش ومعلقًا في سقف حمام الحجز.

وقالت مصادر أمنية مسؤولة بوزارة الداخلية ومديرية أمن سوهاج إن قيادات أمنية انتقلت إلى مركز الشرطة لفحص الواقعة، وتم إخطار النيابة العامة التي حضرت لمعاينة الجثة.

كشفت المعاينة الأولية لجثة خفير الشرطة أنه نصب مشنقة لنفسه وربط "شال" يرتديه في سقف حمام الحجز، ولفه حول رقبته بـ"خيه" ثم صعد على جردل بلاستيك، وعلق نفسه فيه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وأوضحت المصادر أن الخفير (51 سنة)، مقيم بقرية بني عمار التابعة لمركز طهطا بسوهاج، وأنه تم احتجازه داخل القسم لصدور أحكام قضائية ضده.

وقال أحد الشرطيين داخل قسم الشرطة إن الخفير كان يمر بحالة نفسية سيئة وأنه ترجى مأمور القسم لعدم احتجازه، لكن الأخير رفض ذلك الأمر وقرر احتجازه وعرضه على النيابة العامة.

انتقل اللواء عمر عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج إلى مركز طهطا للتحقيق في الواقعة، وأمر باستدعاء جميع أفراد وضباط المركز للاستماع لأقوالهم.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة