شركات الإنتاج تتعاقد مع الفنانين على نصوص مجهولة

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-01
  • مشاهدة 2

بدأت شركات الإنتاج الاستعداد لرمضان 2018 مبكرًا هذا العام، وقد دفعت المنافسة المنتجين إلى مخالفة كل قواعد وأعراف المهنة، حيث تم التعاقد مع النجوم على نصوص مجهولة ،أو بمعنى آخر تم التعاقد على أعمال فنية ما زالت في علم الغيب.

وكان المخرج محمد ياسين قد أعلن مؤخرًا عن توقيع اتفاق مع المنتج تامر مرسي على تقديم مسلسل من بطولة منى زكي، ولم يتحدث عن مؤلف العمل أو أية تفاصيل، وقال صراحة إنه لا يوجد نص حتى هذة اللحظة و جارٍ البحث عن مؤلف.

نفس الأمر، تكرر مع الفنان أحمد عز، حيث وقع لصالح شركة “وائل عبدالله” لعمل مسلسل درامي، كما وقعت يسرا لشركة “العدل جروب” بدون وجود نص، وهو ما أقدمت عليه أيضًا النجمة نيللي كريم.

وتعد هذه الظاهرة لافتة في الوسط الفني المصري، حيث أن من الأصول المتعارف عليها في هذه المهنة، هو وجود القصة أولًا، وبعد ذلك يتولى المخرج ترشيح الفنانين المناسبين للأدوار.

وعلق المخرج علي عبدالخالق على هذه الظاهرة، قائلًا: “لست مندهشًا من هذا الأمر لأن شركات الإنتاج الموجودة على الساحة لا يعنيها أو يشغل بالها مسألة تقديم فن هادف وحقيقي، فهي تهتم فقط بالإعلان، ولن تتهافت الشركات المعلنة على أي عمل درامي إلا في حالة واحدة فقط وهي وجود نجم لامع يتصدر الأفيش، بكل أسف كل قواعد الوسط الفني باتت مشوهة ولذا لا يوجد فن هادف”.

وتابع المخرج “عبدالخالق”: “في زمن الفن الجميل كان المخرج هو المايسترو للعمل الفني ،والآن أصبح صوت النجم أعلى من صوت وسطوة المخرج”.

الفنانة بوسي تحدثت لموقع “إرم نيوز” قائلة: “أنا ضد المبالغة، من حق شركات الإنتاج أن تراهن على نجم وأن توفر له نصًا يتناسب مع أدائه، وهنا لا توجد مخالفة للقواعد، لأن النجم لو تعاقد على عمل مع شركة معينة ووجد أن العمل غير لائق به يمكنه التراجع وعدم الاستمرار، ففي العقود بنود تضمن للطرفين الحقوق والواجبات ومن المستحيل أن يقوم فنان ببطولة عمل بالإكراه”.

الناقد نادر عدلي، كان له رأي مخالف للفنانة بوسي، حيث قال: “تفصيل السيناريوهات على مقاس النجوم ضرب الدراما المصرية في مقتل، وأكبر دليل على ذلك أن عادل إمام فى مسلسله الأخير تراجع للخلف بسبب إصراره على التعامل مع مؤلف واحد على مدار 10 سنوات، وصار يوسف بمثابة كاتب ملاكي يصنع السيناريو الذي يليق فقط بملامح وطباع الزعيم، الأصل في الفن أن توجد القصة ،وبعد ذلك تطلب الأدوار أصحابها وهذا يجعل مساحة الإبداع كبيرة”.

بدوره، رأى نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي: “أنا ضد تفصيل الأعمال الفنية على مقاس النجوم ؛لأن هذا بمثابة حصار على خيال المؤلف، وإجباره على التعامل مع أبعاد محددة”.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة