شموخ الحدباء بنصر الاْبناء الشرفاء

( شموخ الحدباء بنصر الاْبناء الشرفاء )

بقلم

سوزان التميمي

يقول المولى سبحانه وتعالى: {كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} سورة البقرة اية \ 216 \

بعد كل ما رءاهُ العراق من فترة قسر و خوف ودمار وما عاشه من هلاك وويلات وحرق وتهجير والموصل على وجه الخصوص قد عانت ما عانت من قهرٍ وظلمٍ على ايدي الكفار الهمج اللذينان دققنا جيدا سنرى افعالهم لا تختلف عن افعال همجية المغول اٍن دخلوا ارضاً لن يتركوا حجراً على حجر ولا ينجوا منهم صغيراً او كبيراً لكن المؤمن الصابر والمثابر لأنهُ متوكل على الله سبحانه مدرك بأن العدالة والحرية لا تتحققان اِلا بالجهاد وبذل الغالي والنفيس والتضحية بكل ما يملك وهنا رأينا أبناء جيشنا كيف خرجوا متوكلين على الله تاركين خلفهم ُ عيالهم وأمهاتهم وديارهم متيقنين أنهم سيحققون النصر ومعتقدين ان الله مع المؤمنين الصابرين المجاهدين فهنيئاً للعراق الجريح بعودة الموصل الاْبية الى اْحضانه ونبارك للأْمهات اللواتي انجبن مثل هكذا اسود لا يهابون العدو مهما اِزدادت عدته وعدده وطوبا لمن زهقت روحه في سبيل الدفاع عن شرف ارضه وعرضه وهنيئاً للعراق والعراقيين والقوات المسلحة بكل تشكيلاتها وصنوفها وهنيئا لنا فنحن نفتخر بكم يا ابطال بنصركم المؤزر على ابناء الفكر التيمي الدموي الظلامي المنحرف ونساْل الله لكم النصر الدائم يا فخر شعبكم وعزتهImage title

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة