شارك هذا الموضوع

شيخ الخوارج التيمية يقلِّد تقليدًا أعمى!!!

شيخ الخوارج التيمية يقلِّد تقليدًا أعمى!!!

نور التميمي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ

عجائب وغرائب لا يمكن لأي إنسان سوي أن يتصورها من فكر شيخ الإسلام بن تيمية حيث الاضطراب الواضح في أفكاره وتناقضه في نقل الرواية والأغرب منه كيف لعقول صدقت بهذا الفكر وكفروا وأباحوا دماء من يرفض هذا الفكر المريض الموبوء بالحشوية والتجسيم والتجسيد الأسطوري الوثني المستورد من الثقافة الإغريقية !! بل ابعد من ذلك صاروا واجهة للدين المحمدي دين الرحمة والإنسانية والعقل والتفكر...

فمن يطلع على كتب ومؤلفات ابن تيمية يجد فيها التقليد الأعمى لمن سبقه من شيوخ التوحيد الجسمي الأسطوري كما هو حاصل في كتاب بيان تلبيس الجهمية الجزء السابع وهو ينقل نقوض الدارمي على المريسي, وهذا ما أوضحه وكشفه المرجع الديني الصرخي الحسني في المحاضرة الخامسة عشرة من بحث(وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري ) والتي كشف فيها عن التدليس الواضح لإبن تيمية وتقليده الأعمى لمن سبقه, حيث قال المرجع الصرخي ..

.

https://www.youtube.com/watch?v=Jb5OXknQY7o

(( قال: تَدْحَضُ فِي بَوْلِكَ!!!: لا نذهب بعيدًا لكشف التدليس والتغرير بالجاهلين والأغبياء، فكان تدليس ابن تيمية في رؤية العين وتأكيده وإصراره عليه في {أبلَغ ما يقال...} كان تحت عنوان في الفهرس {مناقشة الأقوال في الرؤية} يبدأ في 250 وينتهي في 317 ، أي في أكثر مِن 65 صفحة، وإذا رجعنا خطوة واحدة فقط في الفهرس لوجدنا قبل صفحتين فقط عنوان {أحاديث رأيت ربّي إنّما كانت في المنام}، فتبدأ بصفحة 249 وتنتهي في 250، بمعنى أنّها صفحة واحدة أو لا تتجاوز الصفحتين!!! والآن نرجِع مرّة أخرى خطوة واحدة فقط في الفهرس، فإنّنا نجد عنوان {رؤية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ربّه في المنام}، ويبدأ مِن 191 وينتهي في 249، وهذا يعني أنّه في أكثر مِن 58 صفحة، فماذا أخفى التيميّة ضمن هذه الصفحات؟!! ربما نصل معًا إلى إجابة خلال بحث هذه الأسطورة!!! والله المُستعان وهو أرحم الراحمين: في بيان تلبيس الجهمية:7، وما بين الصفحتين (191- 249) المعنونة في الفهرس بـعنوان {رؤية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ربّه في المنام}، فإننا نقتبس مقاطع محصورة بين الصفحتين (238- 249)، والكلام في مقاطع: .......

المقطع4: قال: {{قال وَرَوَى الْمُعَارِضُ أَيْضًا...عَنْ ثَوْبَانَ (رضي الله عنه)، أَنَّ النَّبِيَّ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ) قَالَ: {أَتَانِي رَبِّي فِي أَحْسَنِ صُورَةٍ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ)، فِيمَ يَخْتَصِمُ الْمَلَأُ الْأَعْلَى؟ فَقُلْتُ: لَا عِلْمَ لِي يَا رَبِّ، فَوَضَعَ كَفَّهُ بَيْنَ كَتِفَيَّ، حَتَّى وَجَدْتُ بَرْدَ أَنَامِلِهِ على (فِي) صَدْرِي، فَتَجَلَّى لِي مَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ}، فَادَّعَى الْمُعَارِضُ أَنَّ هَذَا يَحْتَمِلُ أَنْ يَقُولَ: {أَتَانِي رَبِّي مِنْ خَلْقِهِ بِأَحْسَنِ صُورَةٍ فَأَتَتْنِي تِلْكَ الصُّورَةُ، وَهِيَ غَيْرُ اللَّهِ، وَاللَّهُ فِيهَا مُدَبِّرٌ، فَوَضَعَ كَفَّهُ بَيْنَ كَتِفَيَّ حَتَّى وَجَدْتُ بَرْدَ أَنَامِلِهِ فِي صَدْرِي، يَعْنِي تِلْكَ الصُّورَةَ الَّتِي هِيَ مِنْ خَلْقِهِ وَالْأَنَامِلُ لِتِلْكَ الصُّورَةِ مَنْسُوبَةٌ إِلَى اللَّهِ عَلَى مَعْنَى أَنَّ الْخَلْقَ كُلَّهُ لِلَّهِ}، فيُقَالُ لِهَذَا الْمُعَارِضِ: كَمْ تَدْحَضُ فِي بَولِك، وَتَرْتَطِمُ فِيمَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ؟!!}} أقول: أولًا.. ثانيًا: عثمان بن سعيد الدارمي السجستاني في كتاب: {نقض عثمان بن سعيد على المَريسي الجهمي العنيد، فيما افترى على الله (عزّ وجلّ) في التوحيد}، {النقض على المَريسي}، {نقض الدارمي}: الجزء2: قال: {{وروى المعارض أيضًا... عن ثوبان (رضي الله عنه) أنّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال أتاني ربي في أحسن صورة، فقال يا محمد (صلى الله عليه وآله وسلّم) فيم يختصم الملأ الأعلى... فادعى المعارض... فيُقال لهذا المعارض كم تدحض في قولك، وترتطم فيما ليس لك به علم... وهذا أبطل باطل لا ينجع إلّا في أجهل جاهل...}} نقض الدارمي2: (732- 739). )).

ال

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري