صدمة بسبب آلاف الجثث المدفونة أسفل مستشفى أمريكي

أظهر فحص بجهاز السونار وجود آلاف الجثث المدفونة تحت مباني مجمع مستشفى جامعة مسيسيبي في مدينة جاكسون.

ويعتقد أن هذه الجثث التي قدر خبراء عددها بنحو 7 آلاف، تعود إلى مرضى قضوا أثناء وجودهم في أرض المجمع الطبي بين عامي 1855 و1935.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجثث في حال استخراجها، قد تغطي نحو 20 فدانًا. وقد تصل تكلفة استخراج الجثث وإعادة دفنها إلى نحو 21 مليون دولار.

ويرغب المسؤولون في المجمع الطبي في استخراج بعض هذه الجثث وبناء نصب تذكاري لهؤلاء الأشخاص، وسط تأكيدات بأن الكشف عن هذا الملف سبب صدمة للرأي العام.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة