صديقة القمر ، للكاتبة ملاك سمير

  • الكاتب Malak Sameer
  • تاريخ اﻹضافة 2017-09-28
  • مشاهدة 14

صديقة القمر،، كتبتها وقد كنت في الثامنة من عمري ، وصفتها بحياة وتخيلتها كالجنة ،، نعيم ورِقة حنان وإزدهار ، سجلتها بنقاط وكتبتهاا بسطور ، رفعتهاا حتى كادت تلمس القمر ، تمنيتهاا وأخبرتها بأنني سأصل لها مهما كلفتني من ورق ، تبسّمتٌ كثيراً عندما خطرت ببالي ، هي تلك الفكرة وذلك الحلم ، قصيتها على نفسي وسقيتُ بهاا عروقي ، قد يؤجل ويعجل الله لك شيء قد تتمناه،  وهكذا كانت ،قد تأجلت وحتى الأن لم تتحقق ولكنهاا ستأتي يوماً ، فحُلمي أمل ،ومستقبلي كتبه قلم ، وعيني ما زالت لم تنم ، فأي شي يسوى ذلك العدم، سأنتظر وأنتظر حتى تبقى سريعة كالرياح ، قد تهطل كثيراً بالشتاء ،وتزدهر وتنضج على مشارف الربيع ، هو ذلك المجد والإنتصار ، سيبدو قريباً لمن يقف بجانبه ،، ويبدأ بالتلاشي من لم يلحق به ، ولكنناا دوماً ما نجده ، نبْشتُ أوراقي من جديد عسى أن أجد تلك الورقة المرسومة في قلبي ، تبقت منذ الصغر حتى أنها صعدت ووصلت لمكانتها المرموقة ، حدثيني يا نفسي عن حلمي ،فكيف لأحلامي أن تٌسكت الماضي وتبدأ من جديد ،على مشارف الحياة بدأت أسجل أهدافاً واحدة تلو الأخرى حتى أصبحت أستحق التكريم ، فقد خضت ما يكفي من تجارب لأتذوق طعم المعاناة ، ومارست جميع أشكال الحرية ودفنت اللامبالاة في تربة الأشرار ، سأستمر بالكتابة الى أن تتلف أوراقي وتصدأ ، الى أن تحترق روحي بنار الحياة ، فقد علمتني الحياة أن أدافع عن حلمي لأجلي فقط ، فلا تستطيع أن تشعر بالشوق إلا من بعد الفقدان ، سيرسم ذلك الحلم على ملامح القمر ، حتى تصبح أمنيتي مرسومة على ملامح القمر.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة