صفات شخصية للمدربين الرياضيين و أنواعهم

  • الكاتب youcef
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-26
  • مشاهدة 11

الحقل الرياضي مــليء بأشكال وأنواع مختلفة من المدربين الرياضيين الذين يعملون في الملاعب المفتوحة، و داخل الصالات المغلقة و قد أشار العديد من الأخصائيين في هذا الموضوع بأن أنواع المدربين يكونون علي النحو التالي:

1- المدرب المجــتهد: الذي يرغب في التجديد و زيادة معلوماته و معارفه من خلال اشتراكه في الدورات التدريبية، سواء بالداخل أو الخارج.

-2 -المدرب المثالي: وهذه النوعية من المدربين نجدهم مثاليين إلي حد ما في تفكيرهم وأخلاقهم وتعاملهم وأسلوب قيادتهم للاعبين و طريقة الحوار لاعبيهم ومع الإدارة و النقاد الرياضيين.

-3 -المدرب المتسلق: الذي يرغب في سرعة الوصول للمستويات العالية دون بذل الجهد و العطاء، ودائما يتقرب للمسئولين بطرق ملتوية ويوضح لهم أنه الأفضل دون أن يحقق نتائج إيجابية، وإذا تم الإطاحة به، فلا يجد مكانا بين المدربين الشرفاء.

-4 المدرب الطموح: وهذه نوعية من المدربين دائما يرغب في التجديد، ومعرفة أحدث أساليب التدريب و الاهتمام بالبحث العلمي و التقييم المستمر لعملية التدريب، مع الوضع في الاعتبار الإمكانيات المتاحة.

-5 المدرب الواقعي: وهو المدرب الذي ينظر إلي الأمور بنظرة واقعية، واضعا في الاعتبار إمكاناته و إمكانيات الهيئة التي ينتمي إليها، وبالتالي يوظف ذلك وفقا لقدرات لاعبيه، وهذه النوعية من المدربين يفكرون في جميع الأمور التي تقابلهم بجدية واضعا في الحساب الطموحات التي يهدف إليها وفقا لقدرات لاعبيه.

-6 المدرب الحائــر: وهذه النوعية من المدربين قليلة الحيلة، و ينقصها الواقعية والالتزام، ولذلك نجد أن مستوى التفكير لدى هؤلاء المدربين ينقصه الدقة و الوعي بكثير من الأمور و غالبا ما تقل هذه النوعية من المدربين لعدم ثقتها في نفسها و في قدرتها.

-7 المدرب الطــواف : وتكون هذه النوعية من المدربين غير مستقرة علي وضع معين وينظر إلى الجانب المادي كأساس في تنفيذه للتدريب، وقد يكون منهم المدرب المتحيز، الجاد ، الطموح، والكثير منهم محترف لهذه المهنة، مهما انتمائه وولاءه للنادي الذي تربي فيه، أي ينظر إلى مصلحته فوق مصلحة الآخرين.

-8 المدرب الحديث: وهذه النوعية من المدربين نجد أنها كثيرة الإطلاع ترغب في التحديث، وبعضهم يجيد أكثر من لغة أجنبية، ودائما الاشتراك في دورات التدريب المتقدمة في الدول الأجنبية، ويراسل المجلات و الدوريات العالمية و يستفسر عن أحدث المعلومات و المعارف الرياضية في مجال التخصص من خلال شبكات المعلومات" الانترنت " وكثيرا ماتلاقي هذه النوعية من المدربين استحسان كبير من المسؤولين، ويتخطفها الأندية الكبير

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة