صفقه لى انقاذ مصر تعاون الاخوان مع جمال مبارك وانتخابات مبكره لوقف نزيف الدم والسيسى يمنع مبارك من

  • الكاتب حنان جوده
  • تاريخ اﻹضافة 2017-03-20
  • مشاهدة 878

اللى فاهم حاجه يقولى السيسى مع مبارك ولا ضده ماالراجل خد براءه رغم تورطه فى قتل شباب ثوره 25 يناير بل قتل 90 مليون مصرى فى 30 سنه حكم واستعباد وسرقه وطن وتجهيل شعبه وامراضه ورجال مبارك فى كل حته فى الوزاره والدوله من وزير الدفاع لرئيس الوزراه لى مهاب مميش رجل مبارك الاول لى مصيلحى قريب سوزان اومال الخلاف فى ايه المهم فى مبادره لى لم شمل الاخوان وجمال مبارك لعمل اصلاح سياسى اقتصادى لى انقاذ مصر من التدهور والافلاس وده لقى قبول عند جمال مبار ك  رأه سامح أبو عرايس مدير حملة أبناء مبارك، أن السبيل لإنتقال مصر لحكم ديمقراطي مدني هو التحالف بين مشروع جمال مبارك الاصلاحي وبين المشروع الاسلامي لجماعة الاخوان المسلمين. ووقف نزيف الدم المصرى واعاده الاصلاح قبل افلاس مصر 


قال أبو عرايس فى تدوينة له علي موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك": "ممكن ناس كتير تستغرب الكلام ده أو حتى تعتبره نوع من الجنون .. لكن من وجهة نظري أفضل سيناريو يضمن انتقال مصر الى حكم مدني ديموقراطي ونهضة لمصر والمنطقة هو التحالف بين مشروع جمال مبارك الاصلاحي وبين المشروع الاسلامي لجماعة الاخوان المسلمين". ويشير الى انا جمال مبارك على استعداد لقبول المبادره وترشحه 2018 او عمل انتخابات مبكره لى انقاذ مصر  ويكون جمال الرئيس وجماعه الاخوان يعملون بالوزاره والمراكز السياسيه ((ودى شهاده ان جماعه الاخوان اصلاحيه وتستطيع التقدم بالوطن والاقتصاد وليست جماعه ارهابيه كما يروج لها اعلام امن الدوله وايضآ قال سامى عنان انه ينوى الترشح للانتخابات وعليه قرر حمضين صباحى نزوله الانتخابات مره اخرى هو حمضين ده امتى يتكسفعلى دمه بقا المهم وعليه 

وعليه ابلغ السيسى قرار بمنع مبارك مستشفى المعادى ي وقت سابق، ذكرت مصادر في جهات أمنية أن "مبارك لن يستطيع مغادرة مستشفى المعادي قبل الحصول على موافقة الرئيس السيسي شخصيًا، الذي سيحدد متى سيغادر مبارك وإلى أين". وصدّق النائب العام المستشار نبيل صادق على قرار نيابة شرق القاهرة، برئاسة المستشار إبراهيم صالح، بالموافقة على الطلب المقدم من محامي الرئيس المخلوع "فريد الديب" لخصم عقوبة السجن ثلاث سنوات التي حصل عليها مبارك في القضية المعروفة بـ"قصور الرئاسة" من مدة الحبس الاحتياطي التي قضاها مبارك على ذمة "قتل المتظاهرين"، والتي حصل فيها على حكم نهائي وباتّ بالبراءة، المقدرة بخمس سنوات؛ ما ترتب عليه حصول مبارك على الحق في الذهاب أينما شاء.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة