صمتًا يا سادة| "الإنجيل" مليئ بآيات العنف فلماذا تتهمون "القرآن" والأزهر؟ شاهد الفيديو

  • الكاتب Ashraf Bahaauddin
  • تاريخ اﻹضافة 2017-04-18
  • مشاهدة 224

 أكاديمى مؤيد للنظام يصدم متابعيه

 
عدد القراءات: 8750

Image title

 

صمتًا يا سادة| "الإنجيل" مليئ بآيات العنف فلماذا تتهمون "القرآن" والأزهر؟

فى ظل الحرب الشرسة التى يخوضها إعلام النظام والمسيحين من رجال النظام داخل البرلمان وخارجه ضد الأزهر الشريف، خرج أحد أكبر مؤيدى النظام ليصدمهم جميعًا، ويتكلم فى المحظور، ويؤكد أن "الإنجيل" مليئ بآيات العنف، فلماذا تتهمون الأزهر؟.

يذكر أن هناك حربًا شرسة تقاد ضد الأزهر فى الوقت الحالى، على الرغم من أن أحمد الطيب، كان أحد أركان النظام ودعم الانقلاب، ولكن النظام يريد أن يتخلص منه كغيره، ويفعل ما يشاء داخل أخر مؤسسة يعتمد عليها عموم المسلمين فى العالم، ويلبى دعوات أمريكا والكيان الصهيونى وجعل المسلمين متطرفين إن لم ينفذوا حديثه.

وخرج الدكتور خالد رفعت - الأستاذ بجامعة قناة السويس - محذرًا من خطورة المساس بالأزهر ، مستعرضًا بعض النصوص الموجودة بالديانات الأخرى التي تحض على العنف .

وقال "رفعت" في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك": "أنا من الناس اللى انتقدوا بعض المناهج اللى بتدرس فى الأزهر حتى يتم تنقيحها وتطوير الأزهر ... ولكنى لاحظت حملة محمومة مسعورة للنيل من الأزهر الشريف اليومين دول بغرض تدميره وتهميشه ".

وتساءل: "هل الأزهر اللى عمره 1047 سنة هو سبب الإرهاب اللى ظهر فقط من 60 سنة مع ظهور اسرائيل ؟ هل الأزهر سبب إرهاب جماعة KKKالبروتستانتية المتطرفة فى أمريكا ؟ أو جماعة جيش الرب الكاثوليكية المتطرفة فى أوغندا أو مذابح قتلة الروهينجا فى بورما ؟ او جماعة كاخ اليهودية المتطرفة فى إسرائيل؟ كل هذه الجماعات تذبح وتحرق وتقتل المسلمين".

= وتابع: "هل الأزهر سبب النصوص المتطرفة اللى موجودة فى التلمود (أغلبه) او كتاب العهد القديم (وهى عشرات الآيات خصوصا اصحاح حزقيال ).. بل وبعض آيات الانجيل نفسه "العهد الجديد" (متى 10: 34 لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ مَا جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً بَلْ سَيْفاً ) و (لوقا 19: 27 "أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي") على سبيل المثال ... الفكرة هى تفسير النصوص حسب الوقت وهذا موجود فى كل دين "

واستدرك : "نعم يوجد بعض القصور فى الأزهر ولكن سيبقى الأزهر الشريف دوما منارة للإسلام .. ولن نسمح لأى إنسان أيا كان بالمس بالأزهر أقدم جامعة إسلامية وحصن الإسلام .. "نعم لتطوير الأزهر ولا وألف لا لتدميره.

 

مقالات ممكن أن تعجبك

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة